بعد 3 سنوات... قطع أثرية لبنانية مسروقة تعود من أميركا
شارك هذا الخبر

Thursday, January 11, 2018

تعاد الى لبنان يوم غد الجمعة ثلاث قطع أثرية مسروقة، نجحت ​الحكومة اللبنانية​ عبر قنصلية لبنان العامة في ​نيويورك​، وبالتعاون والتنسيق مع ​وزارة الثقافة​ - المديرية العامة للآثار والسلطات القضائية الأميركية المعنية، في استعادتها من الولايات المتحدة الأميركية حيث كانت موجودة، وذلك بعد تأكيد ملكية الدولة اللبنانية لها، وبعد غياب قسري دام 37 عاما.

والقطع الأثرية الثلاث التي ستصل الى مطار بيروت الدولي في طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية آتية من مدينة نيويورك، وسيكون في استقبالها ممثل عن وزارة الخارجية، هي عبارة عن قطعة من الرخام معروفة باسم "رأس الثور"، وأخرى عبارة عن تمثال رخامي نصفي لجسم رجل من دون رأس وقدمين يحمل بيده اليمنى حيوانا صغيرا، وجدا في ​معبد أشمون​ وسرقا من أحد مخازن المديرية العامة للآثار في جبيل عام 1981. أما القطعة الأثرية الثالثة فهي تمثال شبه مكتمل لرجل صادرته ​السلطات الأميركية​ أواخر العام الماضي من منزل لبناني مقيم في نيويورك.

وتؤكد الجهود الحثيثة التي بذلتها ​وزارة الخارجية والمغتربين​ عبر بعثتها في نيويورك لضمان استعادة لبنان هذه القطع، الأهمية الكبيرة التي توليها الوزارة لملف ​الآثار​ اللبنانية المسروقة والمفقودة، وحرصها البالغ على إيجادها وتأمين إعادتها الى مهدها، إيمانا منها بضرورة الحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري للبنان.

مقالات مشابهة

قوى الامن: للتقيد بأحكام قانون نظام الصيد البري

الدفاع المدني: مهمات اسعاف وانقاذ واخماد حرائق في مناطق عدة

قرار إتهامي في حق 9 فلسطينيين لانتمائهم الى جبهة النصرة

الإعلامي راشد فايد ضيف فادي شهوان اليوم عبر MTV

الجمعية العمومية لنقابة محرري الصحافة لم تنعقد والموعد الجديد 29 ت2 الحالي

ريفي: مصالحة القوات والمردة خطوة كبيرة للشمال ولبنان

خاص- حزب الله يستغرب النبرة المرتفعة... وتوزير سنّة 8 آذار بات من حصّة عون

بين بيار الضاهر ومارسيل غانم

قوى الامن أوقفت شخصين في رياق بجرم تهريب أشخاص و4 دخلوا خلسة الى لبنان