“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
شادية نعمة: القصيدة النسائية عادت للتألق مع سعاد الصباح
شارك هذا الخبر

Thursday, January 11, 2018


شاعرة من الزمن الجميل وانسانة من الزمن الأجمل لقصائدها نكهة تحمل خليطا من الأفكار النابعة من القلب والنفس والروح، تفردت بكتابة الشعر النسائي الحقيقي وتميزت بنصوص غنائية رسخت آلاف المفردات التي عكست الصدق والجمال المنبعث منها، تلك هي الشاعرة اللبنانية شادية نعمة التي دعت الى ضرورة الاهتمام بالشعر والشعراء العرب واعطاء الشعراء دورا في دعم التسامح والاعتدال، مشيرة الى ان الشاعر هو لسان حال الأوضاع التي تعيش فيها الأمة العربية حاليا.
وتقول نعمة ان اتجاهها الشعري نابع من احاسيسها كالساقية الرقراقة الصافية وحب انتماء للوطن ولعالمنا العربي كي تخرج نقية وجميلة وذلك أني كنت قد اتخذتُ قرارا ان تكون اشعاري غير منتمية لأي اتجاه سياسي كان ام دينيا فلا تكون أشعاري مبتذلة أو مرتهنة حيث أردت ان أدلل حروفنا الثمانية والعشرين وأتلاعب بها باحساسي وأصوغها بكلمات من شجن ولكي أزهو بلغتي.
وأضافت نعمة انها تحب القصيدة النثرية وكتبت قصائد عدة تحررت فيها من الوزن والقواعد المتعارف عليها اعتمد فيها على حدث معيّن أو شيء ما مرّ بالذاكرة وحرّكَ عواطفي الجيّاشة أو موقف عاطفي مفاجئ وعندها تتوالد بكلمات تخرج مع النفس والزفير وأحلق بها عاليا كما أريد .
وأشارت نعمة الى ان القصيدة النسائية تألقت ولمعت منذ عصر الخنساء التي سُمح لها ان ترثي أبناءها فقط الى يومنا هذا الذي تطورت فيه القصيدة ووصلت الى حد منافسة القصيدة الذكورية وعلى سبيل المثال المصرية نوال السعدني التي قادت حملة اسطورية ضد استعباد المرأة والشاعرة الرقيقة غادة السمان التي احدثت ثورة شعبية ورفضها المجتمع الدمشقي بعد اصدار ديوانها عيناك قدري واعتُبرت في حينها مثل كوليت خوري وليلى بعلبكي وقد وضعت بصمة جريئة في الشعر النسائي والجزائرية احلام مستغانمي وانتقادها اللاذع لعصر الرئيس مبارك ومن اهمهم ايضا الشاعرة الكويتية الشيخة سعاد الصباح التي قامت باحياء الأدب المعاصر عندما أعادت طباعة مجلة الرسالة المصرية ولها مؤلفات عديدة .
وأوضحت نعمة ان الكتابة بالنسبة لها هي الخلاص من حالة التوتر والغضب والانفعال والفرح والسعادة، فأفرغها بطريقة ابداعية ومعظم حياتي بعد عملي اقضيها في القراءة، فانا دائما أفتش عن كل ما هو جديد في الكلمة وأفخر بالأدب الأنثوي الذي قدر ان يخرج المرأة من تقوقعها ودعوتها الى الرجل لقدرتها الهائلة على العطاء وهنا طبعا أفضل ان أقرأ للشاعرة الكويتية الشيخة سعاد الصباح والتي أتعلم دائما من مواقفها ونشاطاتها اتخاذ القرارات وهنا اغتنم الفرصة لأحني لها القبّعة وأحلم بمقابلتها .
وأكدت نعمة ان لها أحلاما كبيرة وأمنيات لم تقدر على تحقيقها في السابق بسبب الحياة الصعبة والأليمة التي مرت بها مما ساهم في نوم أحلامها وطموحاتها لافتة الى انها في طور تحقيق هدفها في ان يصل شعري الى الأجيال التي لم تعد تحب القراءة عبر طباعة أعمالي في ديوان مرفق به CD من القائي بالتزامن مع خلفية لموسيقى كلاسيك مما يسهم في سرعة وصولها الى الشباب وبعدها أتفرغ الى كتابة القصة الطويلة.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

طريق ضهر البيدر سالكة حالياً امام المركبات المجهزة بسلاسل معدنية او ذات الدفع الرباعي

لافروف يبحث مع نظيره الأردني في نيويورك الوضع في سوريا ويؤكدان أهمية مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي (روسيا اليوم)

صوت لبنان 93.3: مجهولون يطلقون النار من اسلحة حربية باتجاه منزل ومحلات تجارية عائدة للمدعوة "ح. ح. ج" في بلدة النبي رشادة غربي بعلبك لاسباب مادية

البنتاغون: تركيا دولة حليفة و"عفرين" لن تؤدي لانهيار علاقاتنا معها

عائلة فلسطينية تقتل أحد افرادها لتعاونه مع اسرائيل

الراعي يختتم زيارته لمصر بعد مشاركته بمؤتمر الأزهر وقيامه بجولة راعوية

رحمة: المقاومة انقذت لبنان ولست أنا من اساعدها بمنطقتي بل هي من تساعدني

بالفيديو- فقد السيطرة على السيارة.. فهكذا كانت النتيجة!