أظافر اصطناعية "ذكية" تحميك من حروق الشمس!
شارك هذا الخبر

Wednesday, January 10, 2018

كشفت شركة فرنسية شهيرة عن أظافر اصطناعية ذكية قادرة على تنبيه الأشخاص بأنهم معرضين لمخاطر الإصابة بحروق الشمس، نظراً لقضائهم فترات طويلة تحت أشعة الشمس.

وأوضحت شركة لوريال الشهيرة أن الأظافر عبارة مستشعرات صغيرة جداً مصممة لوضعها على ظفر الإبهام لتكشف عن الأشعة فوق البنفسجية ونسبتها في الجلد، لتخبر مرتديها بأن بشرتهم معرضة لخطر بسبب قضائهم فترات طويلة لأشعة الشمس.

وقالت الشركة إن منتجها السابق وهو عبارة عن لاصقات يضعها المرتدي على جلده، أدت إلى توعية وتنبيه 34% من الأشخاص بضرورة استخدام كريم واقي من أشعة الشمس، ونحو 37% بضرورة الوقوف تحت الظل باستمرار.

ويبلغ سمك الظفر الاصطناعي الذكي 2 ملم، ويتضمن مجموعة من الأجهزة الاستشعارية وموصلات السيليكون، ويعمل من دون بطارية، ويرتبط بالهاتف الذكي عبر رقاقة تماس ممغنطة مثل تلك الموجودة داخل بطاقات الائتمان.

وأوضحت لوريال أن التطبيق قادر على تخزين بيانات عدة شهور، ليظهر حجم وكم أشعة الشمس التي يتعرض لها المستخدم على مدار الوقت. وتخطط الشركة لطرح الأظافر الذكية بحلول عام 2019 بسعر 40 دولار.

يُذكر أن لوريال صممت هذه الأظافر بالتعاون مع باحثين في جامعة نورث وسترن في إلينوي الأمريكية، وكشفت عنه خلال مشاركتها أكبر معرض للإلكترونيات الاستهلاكية لعام 2018 المنعقد حالياً في لاس فيغاس والمستمرة فعالياته حتى 12 يناير (كانون الثاني) الجاري، وذلك بحضور 200 ألف شخص.

24.AE

مقالات مشابهة

ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية

ترامب: أردوغان كان قاسيًا جدًا في تصريحاته عن السعودية

قائد بالحرس الثوري الإيراني: السعودية والبحرين وضعتا الحرس على قائمة الإرهاب لإلهاء العالم عن قضية خاشقجي

المرصد السوري: طائرات التحالف الدولي تقتل 37 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في آخر 24 من الاستهدافات لبلدة السوسة وجيب التنظيم الأخير

كنعان: العهد هو للانجاز لا للكلام وأمام الحكومة العتيدة مسؤولية كبيرة لمقاربة اولويات اللبنانيين واذا لم نضع اليوم المصلحة الوطنية فوق اي مصلحة اخرى في ضوء التحديات التي تنتظرنا فمتى نقوم بذلك؟

"التحكم المروري": تصادم على تقاطع الروم في الأشرفية

الأردن: الشرطة الأردنية تعتقل قاتل اللواء المتقاعد وتقول إنه تكفيري واسمه نضال سلامه

البخاري يكشف عما سيعلن عنه ولي العهد غدا!

كنعان: المصالحة مقدسة ولا عودة فيها الى الوراء و"اعلان النيات" في 2 حزيران 2015 كان المصالحة التي سبقت المصلحة والاتفاق السياسي يمكن احياؤه في اي وقت لأنه قائم على مبدأ التحالف حيث التفاهم والتنافس حيث الاختلاف