“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص- نمر السيارات "شبهة الشبهات".. وأسود يردّ بالوثائق!
شارك هذا الخبر

Saturday, January 06, 2018

خاص - الكلمة أونلاين

لا يزال الفساد يمسك بيد من حديد بجميع مفاصل الدولة وآخر تجلياته ما يحكى عن شبهات في موضوع مناقصة لوحة السيارات ودفاتر السوق التي تأتي استكمالا لاستباحة أموال اللبنانيين من أجل تعبئة جيوب البعض.

النائب زياد أسود وفي اتصال مع موقع "الكلمة اونلاين"، اكّد بأنه يملك المستندات الكافية والرسمية التي تؤكد صحّة الشبهات حول موضوع مناقصة لوحة السيارات ولكن ما من مجيب حسب رأيه. حمّل أسود المسؤولية إلى وزير الداخلية نهاد المشنوق وهيئة ادارة المناقصات والتفتيش وكذلك رئاسة الحكومة مستغربا كيف عمد البعض الى تحريك الرأي العام حول قضية كهرباء لبنان والقول بأن مجلس الوزراء أخذ قرارا بمناقصة يجب ان تبعث اصلا الى هيئة ادارة المناقصات وتم تصوير جان العلية على انه "بطل قومي"، في وقت يتم تجاهل موضوع مناقصة لوحة السيارات وطرح أسود عدة اسئلة حول هذا الموضوع منها:
"لماذا لم تذهب المناقصة الى هيئة ادارة المناقصات ولماذا يقبل بدفتر شروط مليء بالمخالفات ولماذا المناقصة تمت في مدة 15 يوما ولم يفسح المجال لشركات اخرى، ولماذا هشام العيتاني شريك مع بعض الأسماء (التي رفض أسود الافصاح عنها) ولماذا علق الموضوع سنة في المالية حتى استطاعوا ان يؤمنوا لهذه المناقصة الاعتمادات، وذلك رغم ان ديوان المحاسبة أعطى رأيه ضدها والتفتيش كذلك الأمر وهيئة ادارة المناقصات اعطت رأيها بأن هيئة ادارة السير لا يحق لها أن تقوم بالمناقصة، ورغم ذلك تمت المناقصة في هيئة ادارة السير تحت اشراف وزير الداخلية، من هنا يجب على وزير الداخلية ان يأخذ قرارا بوقف هذا الموضوع واحالته الى هيئة ادارة المناقصات واجراء مناقصة من جديد وفقا للأصول وليس تركيب شركات".

وأنتقد أسود من يصف موضوع "نمر السيارات" بالانجاز مشيرا انه قدم سؤالا للحكومة واخبار للنيابة العامة وتحدث بشبهة هذه المناقصة عدة مرات مقدما الوثائق الرسمية من لجان الرقابة المختصة التي تثبت صحة كلامه ولكن " ما من احد يريد أن يسمع" حسب رأيه.

أوضح أسود ان هذه المناقصة بدأت منذ عهد وزير الداخلية مروان شربل الذي استطاع ان يقف بالمرصاد لها إلا انه عاد العمل بها بعد تولي نهاد المشنوق وزارة الداخلية وقاموا بترتيبات لها حتى تكون بيد هشام العياتني على مدى طويل و"بتقوت مصاري ليوم المصاري" على حدّ قول أسود الذي أكد على أن المناقصة بكامل تفاصيلها تكلف 21 مليون دولار فيما المناقصة على ما هي اليوم تحتاج إلى 21 مليون دولارا في السنة الواحدة.


"لعنة اللعنات"
من جهة اخرى انتقد أسود تعميما صدر البارحة من قبل وزير المالية ووصفه بـ"لعنة اللعنات" كونه مخالفا للقانون وتخطى فيه مجلس النواب، بحيث انه ومن خلال هذا التعميم يطلب من الشركات بمهلة أقصاها اسبوعين أو ثلاثة، بان يقيّموا ميزانياتهم وموجوداتهم، بعد ان كانت الشركات تقوم بتقييم لموجوداتها مرة في السنة وقال أسود في هذا الإطار:"هيدا باب رشوة جديد"، كي يبقى المراقبون "نازلين طالعين" على الشركات التي تعمل والتي تملك ميلا سياسيا مختلفا أو طائفيا مغايرا ليقولوا لهم "تعوا دفعلونا مصاري حتى نسكت عنكم"، فأنت يا وزير المالية لم تستطع ان تتابع تقييم الشركات سنويا فكيف تقوم تريدها كل ثلاثة أشهر؟ وأشار أسود ان البعض يأخذ ما قدره 100 و 200 مليون كي يعفي شركات من ضرائب وروسم متراكمة وغرمات ويتقاسموا الأرباح.

مقالات مشابهة

عباس ملتزم بعملية السلام وسيطالب الاتحاد الاوروبي بالاعتراف بدولة فلسطينية

9 لاعبين سعوديين يخوضون تجربة الاحتراف في اسبانيا

الجيش السوري الحر مدعومًا بقوات تركية يبدأ عملية عسكرية في منبج سوريا.

مطلب سوري.. مستغرب في زحلة !!

عون يتابع مباشرة ؟؟!

غمزة لفنيانوس.. وحضور لافت في غداء جورج عبود

هكذا ردّ نديم قطيش على تصريح السفير اللبناني في سوريا !

العقيد تركي المالكي: الميليشيات الحوثية حاولت مرارا استهداف الملاحة الدولية

دورية إسرائيلية خرقت خط الإنسحاب.. وهذا ما حصل