الغارديان - إعادة التأهيل وليس السجن
شارك هذا الخبر

Friday, January 05, 2018


نشرت صحيفة الغارديان مقالا لجوانا وولترز من نيويورك بعنوان "كيف حولت إعادة التأهيل وليس السجن لمدة طويلة حياة منتم سابق لتنظيم الدولة".

وتقول وولترز إن عبد الله يوسف كان يواجه أزمة هوية، حيث كان يعيش مشتتا بين الحياة في منزل أسرته الصومالية بقيمها المحافظة التقليدية وبين حياته كطالب مدرسة في منيسوتا. وأدى هذا التمزق إلى لجوء الصبي المراهق إلى الدعاية المتشددة على الإنترنت.

وفي عام 2014 ألقي القبض على عبد الله قبل أن يستقل طائرة متجهة من منيسوتا إلى سوريا للانضمام لتنظيم الدولة.

وتقول الصحيفة إن عبد الله كاد أن يضيع ويتجه للإرهاب ولكن وقصته كانت لها نهاية إيجابية غير متوقعة، فالذين يتجهون للانضمام للتنظيمات المتشددة عادة ما ينتهي بهم الحال إما قتلى أو سجناء لأعوام طويلة. ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أصدر قاض الحكم بإطلاق سراحه وعودته إلى بيت أسرته.

ويجري إدماج عبد الله في المجتمع بعد الحكم عليه بالانضمام لبرنامج لـ "إعادة التأهيل الأيديولوجي". وأمضى عبد الله عاما في مؤسسة إصلاحية فدرالية، قرأ فيها الفلسفة والسير الذاتية والأدب، وكتب مقالات وشعرا. كما امضى وقتا في التفكير والتأمل والتدبر في خياراته للمستقبل.

مقالات مشابهة

عون استقبل مديرال FBI في حضور ريتشارد وجريصاتي

ائتلاف إدارة النفايات: لإعادة درس قانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة ليكون عصريا

بالفيديو- سلبيات العمل!

الأمم المتحدة تحذر قائدي تشكيلين عسكريين ليبيين متقاتلين!

الأحرار: لتقديم التنازلات المتبادلة لإخراج تشكيل الحكومة من عنق الزجاجة

إعلان جديد من الأمن العام... يهمّ النازحين

التحكم المروري: تعطل شاحنة على تقاطع الجامعة اللبنانية- الحدت وحركة المرور كثيفة

ارجاء جلسة لجنة الاشغال الى الثلاثاء 2 ت1

تدابير سير في النبطية استكمالا للأيام العشرة الأولى من عاشوراء