الغارديان - إعادة التأهيل وليس السجن
شارك هذا الخبر

Friday, January 05, 2018


نشرت صحيفة الغارديان مقالا لجوانا وولترز من نيويورك بعنوان "كيف حولت إعادة التأهيل وليس السجن لمدة طويلة حياة منتم سابق لتنظيم الدولة".

وتقول وولترز إن عبد الله يوسف كان يواجه أزمة هوية، حيث كان يعيش مشتتا بين الحياة في منزل أسرته الصومالية بقيمها المحافظة التقليدية وبين حياته كطالب مدرسة في منيسوتا. وأدى هذا التمزق إلى لجوء الصبي المراهق إلى الدعاية المتشددة على الإنترنت.

وفي عام 2014 ألقي القبض على عبد الله قبل أن يستقل طائرة متجهة من منيسوتا إلى سوريا للانضمام لتنظيم الدولة.

وتقول الصحيفة إن عبد الله كاد أن يضيع ويتجه للإرهاب ولكن وقصته كانت لها نهاية إيجابية غير متوقعة، فالذين يتجهون للانضمام للتنظيمات المتشددة عادة ما ينتهي بهم الحال إما قتلى أو سجناء لأعوام طويلة. ولكن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أصدر قاض الحكم بإطلاق سراحه وعودته إلى بيت أسرته.

ويجري إدماج عبد الله في المجتمع بعد الحكم عليه بالانضمام لبرنامج لـ "إعادة التأهيل الأيديولوجي". وأمضى عبد الله عاما في مؤسسة إصلاحية فدرالية، قرأ فيها الفلسفة والسير الذاتية والأدب، وكتب مقالات وشعرا. كما امضى وقتا في التفكير والتأمل والتدبر في خياراته للمستقبل.

مقالات مشابهة

كيف تتعاملين مع غيرة أبنائك من بعضهم البعض؟

الصين وأميركا أكبر متصارعين في ميدان الذكاء الصناعي

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق المطار القديمة باتجاه شاتيلا

عناوين واسرار الصحف الصادرة الاثنين 17 - 12 - 2018

"نار تحت الرماد".. ماذا يجري في زحلة؟!

"حزب الله" يترقّب: كرة الحلّ في ملعب الحريري

تلويث الليطاني: الإدعاء على ستة معامل جديدة: على خطى «ميموزا»؟

هل سعت سوزان الحاج الى اختراق هواتف اللبنانيين؟

التحكم المروري: انقلاب سيارة على اوتوستراد عمشيت - المسلك الغربي سببت بازدحام مروري في المحلة