“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص – هكذا يقرأ حزب الله احداث ايران؟
شارك هذا الخبر

Thursday, January 04, 2018

خاص – الكلمة اونلاين

يتعاطى حزب اللع مع الاحداث في ايران على انها عبرة ويعتبرها في حكم المنتهية، وهي تختلف عما جرى في العام 2009 لانها كانت سياسية بامتياز وانطلقت من طهران، وكان يقودها قيادات ورجالات من داخل النظام في حركة "اصلاحية" سمين بـ "الثورة الخضراء".

لذلك فان الاحتجاجات التي انطلقت من مشهد، لها طابع محلي، يتعلق بافلاسات حصلت في سوق العقار كما في بعض المصارف، وهي تشبه ما حصل من ازمة مالية عام 2008 في اميركا، يقول مصدر قيادي في حزب الله وهو ما جرى ايضا في دبي في العام نفسه، وتم تشبيه الازمة بـ "فقاقيع الصابون".

فالازمة المالية والاقتصادية وحالات الفقير والبطالة موجودة في الجمهورية الاسلامية الايرانية ولا احد ينكرها، يقول القيادي في حزب الله، اما ان يعطى الحراك صفة الانتفاضة او الثورة وتغيير النظام فليس صحيحا ابدا، وان اميركا بقيادة رئيسها دونالد ترامب والسعودية والامارات العربية المتحدة، سعوا الى ركب موجة الغضب، وطرح عناوين سياسية ملازمة، وزجّوا بعملائهم في حركة الاحتجاجات لتتوسع في عدد من المناطق المحدودة ولم يتم التركيز على ازمة العقارات والمصارف في مشهد، بل رفعت شعارات حول مشاركة ايران في دعم حركات المقاومة في لبنان وفلسطين والقتال في سوريا، ومساعدة الحوثيين في اليمن، وهي الشعارات نفسها التي تواجه فيها السعودية والامارات واميركا، ايران بانها تتوسع في المنطقة وتتدخل في شؤون بعض دولها.

والايجابية التي حصلت من خلال حركة الاحتجاجات انها كشفت باكرا، المجموعات والاشخاص الذي كانت الدول المعادية لايران، تحضّرهم لاستخدامعم في الوقت المناسب، يقول القيادي في حزب الله الا ان احتجاجات مشهد، عجّلت في كشفهم وتم اعتقال الغالبية منهم وفشل المخطط الاميركي.

مقالات مشابهة

خاص- سلبيات ترافق "التيار الوطني الحر" في الانتخابات النيابية!

خاص بالفيديو - هل يكون دو فريج على لائحة الحريري... هذا ما كشفه لموقعنا

خاص- بعدما أصبحت "ظاهرة"... شربل يكشف عمّن "يدعم" محالّ الميسر!

خاص - موقعنا يلقي الضوء على كيفية تنظيم الحراك المدني كوادره لخوض الإنتخابات!

خاص - سوريا.. أميركا تمدد الحرب!

خاص – "العفو العام" بين الحق العام والخاص والترويج الإنتخابي .. "الإرهاب داخل الدولة وخارجها"!

خاص – هل يخرق حزب الخضر البرلمان؟ ندى زعرور: لدينا مرشحينا وهذه تحالفاتنا

خاص – غسّان الأشقر يكشف عن خلفيّة عزوفه عن الترشّح

خاص - حزب البعث يخوض الانتخابات منقسما.. وهؤلاء هم مرشحوه!