خاص- "حزب الله" منحاز الى بري.. في الأزمة مع عون
شارك هذا الخبر

Thursday, January 04, 2018

خاص

اين يقف حزب الله من الخلاف الدائر بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري حول مرسوم منح اقدمية لضباط دورة 1994 المعروفة باسم "دورة عون"؟

هذا السؤال يطرح، لأن "حزب الله" حليف الرئيسين، وان كان حلفه مع حركة "امل" ثبت من تحالفه مع "التيار الوطني الحر"، وقد خضع الاخير للتجربة ونجح منذ تفاهم "كنيسة مار مخايل" في شباط 2006، لذلك كان تأييد "حزب الله" النهائي والحاسم لانتخاب العمد عون رئيسا للجمهورية.

"فحزب الله" يؤيد تطبيق الدستور، وهو في هذا الموقف يتطابق مع الرئيس بري وهذا ما اعلنه اكثر من مسؤول في حزب الله وابرزهم رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، والوزير محمد فنيش اللذين عبّرا عن موقفين مؤيدين بالمبدأ لموقف حركة "امل".

وبيدي "حزب الله" انزعاجه مما حصل بين الحليفين بعد الجو الوفاقي، الذي خيّم على لبنان اثر استقالة الرئيس سعد الحريري من السعودية، والتضامن السياسي معه حيث يبدي مسؤولون في الحزب اسفهم لادارة ملف بهذا الاسلوب دون التشاور المسبق لتأتي الطبخة ناضجة ولا تقع هذه الازمة، التي يحاول "حزب الله" حصرها وعدم التصعيد فيها كي لا تنعكس على الوضع الحكومي حيث نجحت الاتصالات بفصل مرسوم الضباط عن عمل الحكومة وهذه ايجابية ينظر اليها "حزب الله" دون ان تكشف مصادر قيادية فيه عن وساطة يقوم بها ولكنه يدعم اي مسعى يقدم به اي وسيط سواء رئيس الحكومة سعد الحريري او المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم او النائب جنبلاط او آخرين.

ولا ينفي مسؤولون في "حزب الله" انهم اكثر انحيازا الى الرئيس بري، لأن توقيع وزير المال يجب ان يحفظ وفق المادة 54 من الدستور، سواء كان في هذا الموقع وزيرا من الطائفة الشيعية ان من خارجها ولا يجب ان يعطى الخلاف اي طابع طائفي وفق المصادر التي تؤكد ايضا ان المشكلة ليست ايضا مع المؤسسة العسكرية ولا مع ضباط فيها، بل هي محدودة في الدستور وتجل اذا ما وقع الوزير علي حسن خليل المرسوم، والبحث يدور حول حل لهذا الاشكال الدستوري وليس السياسي وعودة الامور الى طبيعتها.

مقالات مشابهة

عزيز: منيح زمطنا بحكومة في بيروت

لافروف: القيادة الروسية وجهت دعوة إلى الرئيس السوري لزيارة روسيا

الرياشي عرض للأوضاع مع سفيرة سويسرا

بو عاصي: احترام الإنسان وكرامته وحريته ورفاهيّته خط أحمر

بومبيو يزور تركيا الأربعاء

بلومبرغ نقلا عن زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأميركي: أعضاء المجلس بحاجة لمعرفة ما حدث لخاشقجي قبل تحديد القرار الذي سيتخذونه

حاصباني: هذا ما سيصلح العالم العربي…

"الكتائب": لحكومة إختصاصيين محرّرة من منطق المحاصصة

جنبلاط من بعبدا: نصر على التربية.. "بس دخيلكن أوعى البيئة"