خاص- جنبلاط يترك الحرس النيابي القديم مع "تيمور"
شارك هذا الخبر

Tuesday, January 02, 2018

خاص-

باتت الانتخابات النيابية امرا واقعا، ولن يفرض تأجيلها سوى حرب تشنها اسرائيل على لبنان، في موعدها مطلع ايار المقبل، او حدث امني كبير يهز لبنان، لكن القوى السياسية والحزبية، تتعاطى مع هذا الاستحقاق على انه حاصل ، وليس من تأجيل له، اذ كان التمديد لمجلس النواب يحصل لأسباب سياسية، اكثر منها امنية، تتعلق بقانون الاتخاب الذي ابصر النور وستحصل النتخابات للمرة الاولى على اساس النظام النسبي مع الصوت التفضيلي وتوزيع دوائر جديدة.

وفي هذا الاطار، فإن الاحزاب والتيارات والشخصيات بدأت تعد العدة مع دخول لبنان زمن الانتخابات مع العام الجديد والتي تفصل اللبنانيين عنها اربعة اشهر مع مهل زمنية تنتهي الترشيحات في نهاية شباط المقبل، وتقديم اللوائح لوزارة الداخلية في 22 آذار القادم، حيث ستباشر الترشيحات بالظهور مع منتصف هذا الشهر وقد سبق لأحزاب وتيارات ان اعلنت عن اسماء مرشحيها في عدد من الدوائر كما فعل حزب "القوات اللبنانية" الذي سمى غالبية مرشحيها في العديد من الدوائر.
ويتجه الحزب التقدمي الاشتراكي الى الاعلان عن اسماء مرشحيه خلال الاسبوعين المقبلين وفق مصادر قيادية فيه بعد ان سمى اثنين منهاما هما تيمور جنبلاط الذي اورثه والده النائب وليد جنبلاط الزعامة الجنبلاطية التي تبدأ من المقعد النيابي الدرزي في الشوف والدكتور بلال عبدالله عن المقعد السني في الشوف أيضا، بعد تخلي النائب علاء ترو ابن بلدة برجا والنتقال الترشيح الى شحيم.

وبعد ان وعد النائب جنبلاط بحصول تغيير في ترشيحات هذه الدورة الى انه قد عدل عنها، اذ سيستمر بترشيح النائب مروان حماده، عن المقعد الدرزي في الشوف والنائب نعمه طعمه عن المقعد الكاثوليكي في القضاء نفسهاالذي ضمت اليه قضاء عاليه ليصبحا دائرة واحدة، حيث يبقى المقعد الماروني الذي يشغله النائب ايلي عون وهو متوقف على شكل التحالفات النتخابية مع القوى المسيحية وما اذا كان هذا القعد سيكون من حصتها ام لا؟

اما في عاليه، فإن التوجه الجنبلاطي على بقاء ترشيح النائب كرم شهيب اضافة الى النائب وائل ابو فاعور في راشيا، وعادت اسهم النائب غازي العريضي ترتفع لإعادة ترشيحه بعد ان اوقفه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في العام 2013 ورشح بديلا عنه عضو مجلس قيادة الحزب جهاد الزهيري، لأسباب تتعلق بأداء العريضي الذي عاد جنبلاط وعوّمه واسند اليه مهمات سياسية.

اما المغزى من ابقاء جنبلاط على حرسه النيابي القديم، فلانه يريد تيمور ان يدخل الى مجلس النواب مع كتلة نيابية لديها الخبرة السياسية ولانجاح تجربة الوريث الجنبلاطي.

مقالات مشابهة

التايمز : "استبداد في أنقرة"

الديلي تلغراف: "ترامب يقابل الملكة"

التايمز: ترامب يقول إنه غير وجهة نظر ماكرون بشأن إيران

بمناسبة إجراء الانتخابات النيابية.. اقفال الادارات في هذا التاريخ!

الخازن: انتخابات المغتربين ستسمح للاغتراب للمرة الأولى بالمشاركة في صناعة القرار

فاتن يونس من وزارة الخارجية: نتابع موضوع عدم ورود اسماء بعض الناخبين على لوائح الشطب

شميطلي: الانتخاب هو حق يمارسه المغترب اللبناني ونحن الى جانبه

المشنوق: 4 أسس لمواجهة الإرهاب الأمني والمالي

ميقاتي: لعدم تجاوز المؤسسة الدينية والمرجعيات القيمة