“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص - دوافع قلق من حرب اسرائيلية في الجنوب .. واليونيفل تطمئن
شارك هذا الخبر

Thursday, December 28, 2017

خاص – جانين ملاح

الكلمة اونلاين

قد يخيّل لمن يزور مناطق الجنوب الحدودية بان الحرب آتية لا محال، فالمزاج العام للجنوبيين تكتنفه الكثير من المخاوف من تصعيد محتمل في اي لحظة، تصعيد قد يؤدي الى ما يشبه عدوان تموز 2006 وهو ما لا حاجة الى تكراره يقوون. قلق بالغ يعبر عنه هؤلاء خصوصا في ظل الخروقات الاسرائيلية على الحدود الجنوبية بوتيرة شبه يومية بحيث سجلت في الايام الاخيرة جملة خروق جوية وبرية وبحرية في مؤشر على ان اسرائيل لا تكترث او تأبه بالقرار 1701، ناهيك عن مواصلة اسرائيل بناء البنى التحتية للجدار مقابل بلدة العديسة الذي يعترض عليه لبنان معللا بانه يقتطع اراضي متحفظ عليها بين لبنان واسرئيل منذ ترسيم الخط الازرق. وفي المقلب الاخر، جولات لشخصيات قد تستفز اسرائيل ومن بينها زيارة جنوبية لقائد عمليات لواء الامام الباقر حمزة ابو العباس وقبله زعيم "عصائب أهل الحق" العراقية المنضوية تحت لواء ميليشيا "الحشد الشعبي قيس الخزعلي خصوصا وانهما توعدا اسرائيل.

ويصف الجنوبيون الوضع في المنطقة بانه هشّ على رغم انتشار اكثر من عشرة آلاف جندي من قوات الطوارئ الدولية اليونيفل، فالخروقات الاسرائيلية وفق ما يقول هؤلاء لا تتوقف وفي الفترة الاخيرة تخطت الخطوط الحمراء بحيث ان الزوارق الحربية الاسرائيلية تلازم عرض البحر قبالة الناقورة، ومن البر لا يغادر الطيران الاسرائيلي الاجواء اللبنانية مخترقا جدار الصوت، ومن البر يقطع جنود اسرائيليون من وقت الى اخر الخط الازرق ضاربين بعرض الحائط المواثيق والاعراف الدولية والقرارات الدولية وخصوصا القرار 1701.

وما يزيد في الطين بلة يردّد اهالي المناطق الجنوبية الحدودية مباشرة اسرائيل حفر خندق مقابل بلدة العديسة ليكون ركيزة للجدار في تلك المنطقة التي تقول انه يبتعد عن الخط الازرق مسافة متر وربع ويهدف الى منع التسلل الى أراضيها.

لكن قيادة اليونيفل التي تراقب الوضع في الجنوب عن كثب وكذلك الخروقات الاسرائيلية وترفع تقارير دائمة عن الوضع وبحسب احد المسؤولين للكلمة اونلاين تؤكد ان الحال على طول الخط الازرق وفي منطقة عمليات قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان مستقرة وهادئة عموما، ويشير المصدر المسؤول في حديث عبر موقعنا ان قوات اليونيفل تواصل الاضطلاع بمهامها بالتعاون والاشتراك مع الجيش اللبناني للمحافظة على حالة الهدوء هذه.



مقالات مشابهة

خاص- سلبيات ترافق "التيار الوطني الحر" في الانتخابات النيابية!

خاص بالفيديو - هل يكون دو فريج على لائحة الحريري... هذا ما كشفه لموقعنا

خاص- بعدما أصبحت "ظاهرة"... شربل يكشف عمّن "يدعم" محالّ الميسر!

خاص - موقعنا يلقي الضوء على كيفية تنظيم الحراك المدني كوادره لخوض الإنتخابات!

خاص - سوريا.. أميركا تمدد الحرب!

خاص – "العفو العام" بين الحق العام والخاص والترويج الإنتخابي .. "الإرهاب داخل الدولة وخارجها"!

خاص – هل يخرق حزب الخضر البرلمان؟ ندى زعرور: لدينا مرشحينا وهذه تحالفاتنا

خاص – غسّان الأشقر يكشف عن خلفيّة عزوفه عن الترشّح

خاص - حزب البعث يخوض الانتخابات منقسما.. وهؤلاء هم مرشحوه!