خاص - السعودية ترفع شعار "العروبة أولاً" بمواجهة ايران في لبنان
شارك هذا الخبر

Wednesday, December 27, 2017

خاص – الكلمة اونلاين

تتجه السعودية الى سياسة في لبنان تقوم على عنوان "العروبة اولاً"، بمواجهة التمدد الإيراني او الفارسي، وهو ما تقوم به منذ ان انتصرت "الثورة الإسلامية" في ايران بقيادة الإمام الخميني في عام 1979، الا انه وبعد 38 سنة بات الوضع على الأرض مختلفاً، اذ ان ايران تعلن على لسان مسؤوليها انها تسيطر على أربع عواصم عربية، هي بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء، إضافة الى تأثيرها على القضية الفلسطينية ودعمها لحركات المقاومة في فلسطين، وابرزها "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، و"حزب الله" في لبنان.

والمملكة قررت عملياً، ومنذ ازمة استقالة الرئيس سعد الحريري في 4 تشرين الثاني الماضي، ان تواكب سفارتها في لبنان المواجهة السياسية والإعلامية مع النفوذ الإيراني، واعطت تعليمات لسفيرها المعين في لبنان، وليد اليعقوبي ان يعمل بهذا الخط السياسي، وتجميع كل القوى المؤمنة ب"عروبة لبنان" بمواجهة "فرسنته" حيث كان لافتاً ما أعلنه الرئيس الحريري أمام الوفود، التي أمت بيت الوسط يوم عيد الإستقلال، من أن المعركة هي "العروبة أولاً"، وهو بذلك لا يخرج عن النهج الذي شيعته الرياض في مواجهة "المد الإيراني"، حيث ساءها أن يلتقي رئيس الحكومة في السراي، الموفد الإيراني علي أكبر ولايتي، الذي أعلن ان القرار في لبنان، هو لإيران.

وفي هذا الإطار فإن السفير اليعقوبي، سيركز إهتمامه على العمل لتكريس "العروبة اولاً"، كشعار سياسي للمرحلة المقبلة، وهو ما يطرحه فريق واسع من 14 آذار، يمثله منسق الأمانة العامة النائب السابق فارس سعيد، ويواكبه المفكر السياسي رضوان السيد، ويرفعه الوزير السابق اللواء أشرف ريفي، حيث تسعى المملكة الى تكوين "لقاء سياسي"، تحت شعار العروبة، لمواجهة الوصاية الإيرانية، بعد أن ظهر في اثناء الوجود السوري، شعار "لبنان أولاً"، والذي استخدم في مواجهته، ليصبح في هذه المرحلة "العروبة اولاً"، وهذا ما سيتبلور مع مطلع العام الجديد.

مقالات مشابهة

في الشويفات اشتباك بالأسلحة الرشاشة.. فما الذي يحصل؟

عاصم قانصو: انتخابات العام 2018 ستكون اكثر انتخابات مزورة بتاريخ لبنان

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/4/2018

بارود :"قرع ابواب كسروان له اصوله "

بالفيديو- وفد كتائبي في بكركي احتجاجاً على تسليم حبيش مفتاح جونيه الى نصرالله

بالفيديو- هذا ما حصل بين القومي وبو صعب أمام مكتبه في ضهور الشوير!

فريد هيكل الخازن مغرداً: مفتاح كسروان الفتوح هو بيد البطريرك الماروني

توفيق سلطان: لم أعلق نهائيا على ما ورد حول زيارة الرئيس ميقاتي للقلمون

طائرات معادية تحلق على علو متوسط فوق النبطية واقليم التفاح