الديلي تلغراف- بغداد بعد داعش
شارك هذا الخبر

Tuesday, December 26, 2017

في صحيفة الديلي تلغراف نطالع تقريرا بعنوان "بعد طرد داعش بغداد تنبثق من ظلام دام عقدا" ، أعده كامبل ماكديارميد من بغداد.

يصف معد التقرير تجربة مواطن عراقي يدعى ساجد جياد حين عاد إلى بغداد عام 2014 ليعمل في مركز ابحاث عراقي، فيقول إنه كان واحدا من أربعة أشخاص في الطائرة التي أقلته إلى بغداد.

ويقول الكاتب إن "المدينة كانت شبه مهجورة، وهو ما لم تشهده بغداتد خلال عشر سنوات من النزاع المسلح".

ويصف الكاتب بغداد بالقول إنها بدت كعاصمة محاصرة لدولة فاشلة.

أما الآن، وبعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية، بإمكان ساجد أن يشعر بالفرق بمجرد أن يغادر مكتبه.

لقد تعزز الأمن بشكل ملحوظ وانتعشت الأعمال التجارية، ويرى جياد أن بغداد تشهد افضل أوقاتها منذ 13 عاما.

وقدرت الأمم المتحدة عدد الذين قتلوا في أنحاء العراق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بـ 117 شخصا، وهو رقم مرتفع لكنه أقل بكثير من السنوات الماضية.

ويقول ميناس ليوم، وهو عراقي من اصل أرمني من سكان بغداد يعمل فنان وشم، إن "الوضع رائع الآن".

إلا أن الحديث عن "حياة طبيعية" في بغداد يعني أن التفجيرات أصبحت قليلة ومتباعدة، لكنها لم تنقطع تماما.

مقالات مشابهة

محمد بدرالدين زايد - في أحوال السياسة الأميركية

جورج منصور - العراق... الفرهود الاكبر!

فارس بن حزام - تحولات المجتمع السعودي: «أحبُّ الصالحين ولست منهم» (٢ من ٣)

سوسن الشاعر - في الهجمة على السعودية...

حسين شبكشي - مستقبل «دافوس»

إياد أبو شقرا - أمتنا العربية... وخواصرها الرخوة

الأردن نحو تعزيز مشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية

بطولة أستراليا المفتوحة: الأمن لا يكترث بشهرة فيدرر

علاقة "التيار" و"المردة" في انحدار مستمر.. وتفعيل "اتفاق معراب" قائم