ديلي تلغراف- التهديد الروسي
شارك هذا الخبر

Tuesday, December 19, 2017


نشرت صحيفة ديلي تلغراف مقالا لوزير الخارجية البريطاني السابق، وليام هيغ، يقول فيه إن روسيا تشكل تهديدا ولكن من الخطأ التعامل معها على أنه عدو أبدي.
ويقول وليام هيغ عن زيارة وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، لموسكو إنها ستكون الأولى لوزير خارجية بريطاني منذ 6 أعوام. ويرى أن طرح مسألة التجسس لا يتعارض مع محاولة تلطيف الأجواء مع الكرملين.
ولكنه ينبه جونسون إلى أن وزراء الخارجية الذين سبقوه في هذه المهمة كلهم حاولوا تدفئة العلاقات مع موسكو ولكنهم انتهوا بتجميدها. ويذكر كيف أن ديفيد ميليباند كان الأكثر انفتاحا من أجل تحسين العلاقات مع روسيا، ولكنه وجد نفسه مضطرا إلى تجميد التعاون الأمني وتعليق المبادلات التجارية الطبيعية بعد اغتيال أليكسندر ليتفينينكو بمادة البلوتونيوم المشع في قلب لندن.
ومع ذلك يرى هيغ أن تحسين العلاقات مع موسكو فيه منفعة. فبغض النظر عن المصلحة الاقتصادية المتبادلة، يقول وزير الخارجية البريطاني السابق، لابد أن نعمل مع روسيا لأنها عضو دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، من أجل إيجاد حلول للأزمات التي تندلع في العالم.
ويضيف أن التهديد الإرهابي مسلط على جميع الدول الأوروبية، ولابد أن تتوافر الثقة بينها لتتمكن من مواجهة هذا التهديد بفاعلية. ويشير إلى التاريخ والحروب التي شهدتها أوروبا وكان فيها الروس والبريطانيون في صف واحد.
ويعتقد هيغ أن الكثير من الروس اليوم يطمحون لتقارب بلادهم مع دول أوروبا الغربية، مشيرا إلى المظاهرات التي خرجت دعما للمعارض البارز، أليكساي نافالني، وكانت الأكبر منذ 25 عاما، احتجاجا على الفساد والتعسف في استعمال السلطة.

مقالات مشابهة

العراق: إلغاء قرار نقل ملكية شركات النفط الحكومية إلى "النفط الوطنية"

العبادي يدعو لإبعاد العمل الأمني والعسكري في العراق عن "الحزبية"

قوات التحالف تعلن سيطرتها على طائرة تابعة للحوثيين

أصحاب محلات بيع اللحوم والمطاعم في الضنية: لإغلاق محلات الأجانب غير القانونية

وكالة ايسنا الإيرانية: 110 شركات متوسطة وصغيرة أوروبية في قطاعي النفط والغاز ابدت استعدادها لمواصلة التعاون

لجنة الأسير سكاف: على الدولة التحرك العاجل لتحرير جورج عبدالله

جعجع في بيت الوسط...

ترامب: من يصوت للديمقراطيين "مجنون"!

مقتل 15 شخصاً بتفجير انتحاري في أفغانستان