الفايننشال تايمز - "حلم السيسي"
شارك هذا الخبر

Monday, December 18, 2017


نطالع في صحيفة الفايننشال تايمز مقالاً لهبة صالح حول "مخاوف" بشأن مشروع العاصمة الجديدة في مصر.

وقالت كاتبة المقال إنه إذا مضت خطط الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وفقا لما هو مخطط، فإن عاصمة مصرية جديدة سترى النور وسط الصحراء خلال 18 شهرا حيث سيوجد بها مقرات لرئيس البلاد وحكومته تاركين ورائهم القاهرة التي اكتظت بالسكان والتلوث.

وأضافت أنه "من المتوقع افتتاح العاصمة الإدارية لمصر في منتصف 2019"، مشيرة إلى أن العاصمة الجديدة من شأنها أن تكون من ضمن الجهود التي تبذل لتفعيل الاقتصاد المتهالك في البلاد وتعزيز صورة الحكومة.

ونقلاً عن خالد الحسيني، وهو مسؤول في شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، قوله " لدينا الحق في أن نحلم"، مضيفاَ أن العديد من الدول بنت عواصم جديدة لها مثل البرازيل وساحل العاج".

وأشارت هبة صالح إلى أن العاصمة المصرية الجديدة التي يحلم فيها السيسي تبعد 45 كلم شرق القاهرة، وستضم مقرات للحكومة والبرلمان وقصر رئاسي والمحكمة العليا والبنك المركزي، ومن المتوقع أن تستوعب نحو 6.5 مليون نسمة.

وأوضحت أنه من المتوقع أن تضم العاصمة الجديدة العديد من السفارات وناطحات سحاب ومراكز تجارية، بالإضافة إلى مطار.

ونقل المقال عن المهندسة المعمارية مي الابراشي قوله إن الأموال التي تستثمر في العاصمة الجديدة كان يتوجب أن تستخدم لحل مشاكل القاهرة، ولتطويرها ولتعزيز إمكانياتها.

وختمت هبة صالح بالقول إن الكثير من المسؤولين يؤكدون أن العاصمة الإدارية الجديدة "لن تثقل كاهل البلاد"، بل ستكون استثماراً يدر الكثير من الأموال للبلاد.

مقالات مشابهة

صنداي تليغراف - "أزمة البريكست"

الأوبزرفر - "فشل" ماكرون يؤجج الاحتجاجات

صنداي تايمز - أفراد بالعائلة المالكة في السعودية "في رعب من ولي العهد"

التايمز - "الثورة التي أرادها ماكرون"

ديلي تلغراف - إبراموفيتش "تحت أعين المخابرات"

فايننشال تايمز - صراع القوى العالمية بشأن هواوي يحاكي أفلام التجسس

الإندبندنت- أحدث التطورات في قضية خاشقجي

الديلي تليغراف- أعراض الانسحاب

الغارديان- رعاية بحرينية