“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص- "كابوس" الازدحامات عشية الأعياد... قوى الأمن تعمل حتى لا تتحول الطرقات الى "Parking"
شارك هذا الخبر

Saturday, December 16, 2017

خاص- الكلمة أونلاين
ازدحامات السير والحفاظ على الأمن همّان يشغلان بال اللبناني والدولة ومن خلفها القوى الأمنية على حدّ سواء، فما يكاد ينطلق موسم الأعياد حتى ترتفع الصرخة لدى المواطنين الذين يشكون من تحويل الطرقات الى "مواقف سيارات"، ما يعيق حركتهم اليومية، وتوجههم الى أعمالهم، لتصبح فترة ما قبل الأعياد وانتهاء فترة "الشوبينغ" بمثابة كابوس عند البعض.
القوى الامنية وكعادتها جاهزة لمواكبة الأعياد المجيدة لتمرير هذه الفترة بأقل الخسائر الممكنة من حوادث أمنية وحوادث سير على الطرقات، ولكن وبالرغم من جهوزية قوى الامن الداخلي الا أن مصادرها تقول إن غياب قطاع "نقل عام منظم" في لبنان تبقى المشكلة الأكبر، اذ أن 80% من الشعب اللبناني يقود السيارات على الطريق و 20% منهم فقط يلجأ الى النقل العام وذلك ليس بايمانه بأهمية هذا الموضوع انما بسبب عدم توافر الامكانية لشراء السيارة، اذ إن ثقافة النقل العام وأهميته غائبة في لبنان، الا أن عكس هذه النظرية هو السائد في الدول الغربية المتحضرة التي تعتمد على قطاع النقل العام، وتأسف المصادر في حديث لموقع الكلمة أونلاين أن تتحول طرقاتنا مع الأيام الى "مواقف سيارات"، وما يتم العمل عليه حاليا هو السعي لعدم تحويلها الى "مساكن".
وتقول المصادر المتابعة أن ازدحامات السير في لبنان تسبب خسائر بحوالي ملياري دولار وغياب خطط النقل العام كسكك الحديد والباصات والترامواي تنعكس سلبا على الدورة الاقتصادية ناهيك عن التلوث، وارتفاع الفاتورة الصحية للمواطن، وتشبّه المصادر هذه المعضلة بالحلقة الدائرية المغلقة شديدة الانكسار، والتي من غير الممكن الخروج منها لأن أعداد السيارات تتزايد سنويا .
وأشارت المصادر لموقعنا الى أن قدرات القوى الامنية تتجه الى تأمين السير وتبقى القدرات قليلة خصوصا لجهة العناصر لتطبيق قانون السير من جهة المخالفات المرورية وضبط السرعة...
المصادر أوضحت لموقعنا أن القوى الأمنية بدأت بتعزيز مداخل الطرقات منذ أوائل الشهر الجاري وسترتفع الجهوزية لتصل الى 100% عند اقتراب الأعياد، فالعناصر سيتواجدون بشكل كثيف لتمرير العام بخير من دون كوارث مرورية على الطرقات.
وتشرح المصادر الخطة المتبعة على الشكل التالي: تحرير التقاطعات، اعطاء افضليات المرور، منع الوقوف المخالف أمام المحال، تكثيف وجود العناصر قرب المراكز التجارية حيث تكتظ حركة السير، منع ركن السيارات على شكل "صف تاني"، اضافة الى استحداث بعض التحويلات عند الضرورة .
أما على الصعيد الأمني فتقول المصادر إن الأمن هو الشغل الشاغل للقوى الأمنية بصورة يومية ، ونعمل دائما على تسيير دوريات وتوقيف المخلين بالأمن وهو بمثابة خبز اليومي بالنسبة لها.

مقالات مشابهة

المغرب: خروج مظاهرة جديدة السبت في جرادة

حصيلة القصف التركي على عفرين: 10 قتلى بينهم 7 مدنيين

الرئيس الأوكراني يزور إحدى الدول باسم مستعار

الشرطة الاسرائيلية تعتقل حارس المسجد الاقصى من داخل باحات المسجد

رونالدو يُريد العودة لليونايتد.. لكنّ الأبواب مغلقة في وجهه!

عون إلى الكويت الثلاثاء.. وقمة تجمعه بأميرها

بالفيديو- وحش الأطفال طبيب "لبناني" .. متهم باغتصاب والتحرش بـ140 فتاة بأميركا

محكمة مانهاتن: لا أدلة تدين السعودية في هجمات 11 أيلول

الرياض تدعو الى "اطار عمل" طويل الامد بين دول اوبك وخارجها