“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص- بعد خطوة الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل...كيف سيواجه لبنان الرسمي "خطر" التوطين؟
شارك هذا الخبر

Sunday, December 10, 2017

خاص- الكلمة أونلاين

فيما يصرّ لبنان الرسمي والشعبي في مواقفه كافة خصوصا على لسان رئيسه العماد ميشال عون على رفض التوطين بكل أشكاله ، الا أن هذا "الخطر" وهذا التهديد عاد مجددا الى الواجهة مع السياسة الأميركية الجديدة التي يقودها الرئيس الأميركي دونالد ترامب وخصوصا بعد مواقفه الأخيرة التي أثارت غضب العالم العربي تجاه اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة رسمية لاسرائيل ونقل السفارة الأميركية الى القدس.
كيف تقرأ الكتل السياسية في الحكومة الحالية هذا "التهديد" وما هي السبل لمواجهته رسميا.
الكلمة أونلاين تحدثت مع بعض الأطراف في الحكومة واستطلعت آراءهم حيال هذا الموضوع:

طارق الخطيب: لبنان الرسمي والشعبي يرفض رفضا مطلقا أي توطين

وزير البيئة طارق الخطيب شدد على أن لبنان الرسمي والشعبي داخل الحكومة وخارجها يرفض رفضا مطلقا أي توطين على أراضيه، وسيواجه هذا الموضوع بمزيد من الوحدة والتماسك الوطني بين اطرافه كافة، وأضاف أن من حق لبنان الدفاع بشتى الطرق عن سيادته على أرضه وعن حريته باتخاذ قراراته الوطنية.
الخطيب أضاف في حديث الى موقع الكلمة أونلاين أن أي كلام من هذا القبيل مرفوض كليا من الدولة -حكومة ومؤسسات دستورية- وعلى رأسها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي أثبت للعالم بموقفه في الرابع من تشرين الثاني أن لبنان دولة مستقلة تأخذ قرارتها وفقا لمصالحها الوطنية ولا أحد من حقه أخذ القرار عنها وأي قرار يتخذ من هذا القبيل هو مرفوض ولن يطبق.
وعما اذا كان الرئيس عون سيتناول في كلمته يوم الاربعاء في تركيا رفض لبنان للتوطين، أكد الخطيب أن الرئيس عون وأي ركن من أركان الدولة أينما وجدوا يسجلون رفضا صارخا لهذا الموضوع.

معين المرعبي: عدد الفلسطينيين تراجع الى أقل من 200 ألف... كفى تصرفات عنصرية

الوزير معين المرعبي أكد من جهته أن الفلسطينيين لا يرغبون أساسا في التوطين وهم يصرّون على حق العودة وعلى المحافظة على أرضهم وهويتهم، والحراك الذي يجري حاليا هو أكبر على دليل على ذلك، وأكبر مؤشر أن ما يُشاع عن رغبتهم في البقاء في لبنان هو خطأ.
المرعبي وفي حديث للكلمة أونلاين أكد أن لبنان حكومة وشعبا يرفض التوطين، لافتا الى أن مقدمة الدستور واضحة وصريحة في هذا الاطار ولا تسمح بتوطين احد لا من السوريين او الفلسطينيين.
وزير شؤون النازحين ذكّر في هذا الاطار بأن عدد الفلسطينيين تراجع كثيرا منذ قدومهم الى لبنان رغم تزايد عدد الولادات، وهم أصبحوا أقل من 200 ألف في لبنان أي أن التراجع وصل الى 80%، مشيرا في سياق منفصل الى أن عدد السوريين الذين نزحوا الى لبنان بسبب الحرب تراجع أيضا من مليون ومئتي ألف الى أقل من 980 ألف، عدا عن غير المسجلين.
المرعبي قال "كفى اتهامات بهذا الموضوع لأن أحدا من الفلسطينيين لا يريد البقاء في لبنان"، فالجميع يعلم أن فرص العمل قليلة، فنسبة البطالة بين الشباب في لبنان تصل الى 35% وأن اللبناني يعاني من ضيق الأحوال الاقتصادية ويفكّر بالهجرة فما بال الفلسطينيين اذا، وقال "خلصنا من التصرفات العنصرية".

الوزير علي قانصوه: السياسة الأميركية الجديدة ستؤدي حكما الى فرض توطين الفلسطينيين على لبنان

أما الوزير علي قانصوه فرأى أن قرار الرئيس الأميركية دونالد ترامب يمهّد لتصفية حقوق الفلسطينيين كافة بما فيها حق العودة وحينها سيكون توطينهم حيثما وجدوا هو البديل، ما يعني أن لبنان مستهدفٌ بالتوطين، بالرغم من اجماع اللبنانيين على اختلاف طوائفهم وتوجهاتهم السياسية على رفضه، لافتا الى أن السياسة الأميركية الجديدة ستؤدي حكما الى فرض توطين الفلسطينيين على لبنان.
قانصوه وفي حديث لموقعنا أوضح أن الرئيس ميشال عون يعبّر بمواقفه الرافضة للتوطين عن كلّ اللبنانيين وعن المؤسسات الدستورية بما فيها الحكومة والمجلس النيابي والأحزاب والرأي العام بكل تلاوينه، معتبرا أن مواجهة مخاطر التوطين تتم من خلال تعزيز هذا الاجماع على هذا الأمر، مشيرا الى أن لبنان معنيّ أيضا بمواجهة قرار ترامب ومواجهة السياسية الأميركية التي تقفل الطريق على حق العودة للفلسطينيين.
قانصوه ختم قائلا على لبنان أن يرفع صوته في المحافل العربية والاقليمية والدولية وهو بذلك يبعد "خطر" التوطين عن نفسه كما أن علاقاته المميزة مع الفاتيكان من شأنها أن تساعدة على ايصال موقفه الى الادارة الاميركية وغيرها، مشيرا في السياق عينه الى أن الفاتيكان قادر أن يلعب دورا كبيرا على هذا الصعيد.


مقالات مشابهة

طلاب يحتجون على سياسة التعليم الحكومي في العاصمة المجرية بودابست

الشرطة الفرنسية تشتبك مع حراس سجون مضربين عن العمل جنوب باريس

مراد عاد من القاهرة بعد مشاركته في احتفالية مئوية عبد الناصر ومشاركة مراد في مؤتمر الأزهر

700 مريض وجريح يغادرون غوطة دمشق للعلاج في العاصمة

رئيس بلدية بيروت لـLBCI: موقع المسلخ لا تعود ملكيته للبلدية وعملية مقايضته مع الدولة لم تحصل بعد

البزري بعد لقائه حمود: لايجاد حل لائق وصحي لمشكلة النفايات

بالفيديو- الامواج تجتاح مدينة جبيل!

ابراهيم استقبل سفيري السعودية وتركيا

لافروف: اميركا ساعدت على تسرب إرهابيي داعش من العراق عبر الحدود مع سوريا