جعجع: إنه ليوم حزين في تاريخ الشرق الأوسط
شارك هذا الخبر

Thursday, December 07, 2017


أستنكر أشد الإستنكار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وأعتبر أن هذا الإعتراف ينسف جميع مساعي السلام منذ "اتفاق أوسلو" مروراً بـ"كامب دايفيد" وصولاً إلى "مفاوضات الحل النهائي" حل الدولتين.

إني أرى في هذه الخطوة استفزازاً لشعور كامل شعوب المنطقة من مسلمين ومسيحيين لما تشكله المدينة من رمزية دينيّة بالنسبة لهم، وأدعو للعودة السريعة عن هذه الخطوة لما يمكن أن تكون لها من ارتدادات سلبية على إمكان عقد أي مفاوضات سلام في المدى المنظور من أجل حل القضية الفلسطينيّة.

كما أشير في هذا السياق إلى أن إعتراف الرئيس الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل هو نقض لقرارات الأمم المتحدة خصوصاً القرار رقم 242 الداعي إلى انسحاب اسرائيل من الأجزاء التي احتلتها في المدينة عام 1967 والقرارات اللاحقة ذات الصلة.

أما النقطة المضيئة الوحيدة في هذه الأزمة، فهي موقف البشرية جمعاء الرافض لهذا القرار وأخص بالذكر في هذا السياق، كما أثمن وأقدر عالياً، موقف الدول الأوروبية وبريطانيا. وأدعوهم، لما لهم من ثقل معنوي وسياسي، إلى البدء بمشاورات سلام جديّة توصل بوقت معقول إلى إقرار حل الدولتين.

مقالات مشابهة

جعجع من زحلة: مهما حصل فاتفاق معراب ساري المفعول

المفرقعات النارية تتسبب لليوم الثاني على التوالي باندلاع حرائق على شرفات المنازل في مدينة صيدا

مداهمات للجيش في عرسال وتوقيف مطلوبين

وحدات من الجيش تنفذ مداهمات وتقيم حواجز ودوريات في عرسال على خلفية الإشكال الذي حصل في البلدة

قتيل باشكال فردي في عرسال

جنبلاط: كفى عبثا بالطائف وانقلابا عليه خلسة أو مواربة

روكز للـ "أو تي في": الاربعاء سينتخب رئيس لمجلس النواب ونائبه ونأمل أن يكون جو الجلسة ايجابياً لمستقب واعٍ وأنا أرى الأمور الايجابية على عكس ما يراه البعض

نقل جرحى إلى مستشفى في الهرمل نتيجة اشتباك بين مهربين قرب الحدود

العلولا وبخاري أديا الصلاة في جامع العمري