“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الهاشم: عملية السلام انتهت بعد قرار ترامب
شارك هذا الخبر

Thursday, December 07, 2017

أكد مسؤول العلاقة مع الأحزاب الوطنية في ​التيار الوطني الحر​ ​بسام الهاشم​، ان الدعوات التي خرجت بعد قرار ترامب نقل ​السفارة الأميركية​ الى ​القدس​، لإعلان الحرب على اميركا دعوة مبدئية لأن ترامب متفلت من كل دارع، وهو توجه سارت به ​الادارة الأميركية​ منذ 60 عاما، تجاه الفلسطينيين وكانت عملية ​السلام​ عبارة عن اقتلاع تدريجي للفلسطينيين وتهويد القدس، وجاء قرار ترامب ليعلن ان عملية السلام انتهت بقراره نقل السفارة الى القدس ، ما سيضع الفلسطينيين امام وضعين اما الاستسلام او مقاومة هذا المشروع، وهذا الوضع يرتد حكما على ​لبنان​ والبلدان المجاورة التي يتواجد فيها لاجئون فلسطينيون.
واوضح الهاشم في حديث إذاعي ان هذا القرار بنقل السفارة لن يؤدي الا الى تأجيج الصراع ويعطي دفع للمقاومة الفلسطينية، وخطوة ترامب تحاول الاستفادة من الوضع العربي المتردي بعد كل ما حدث فيها والانقسامات والحروب، مشددا على ان محور المقاومة بعد الانتصارات التي حققها في المنطقة ولبنان لن يتراجع عن قضية فلسطين، وهذا المحور لن يستسلم تجاه أي قرار صادر عن ترامب او غيره، مشيرا الى انه عار على كل انسان شريف ان يقبل بهذه الجريمة في عصرنا هذا باقتلاع الفلسطينيين من ارضهم وبهذا تعيد الولايات المتحدة التجربة نفسها باقتلاع الهنود الحمر من ارضهم في أميركا، وأكد الهاشم ان الأمور ذاهبة نحو التصعيد من دون شك.
وفي الشأن الداخلي أكد الهاشم ان الاخراج الذي صار في تراجع رئيس الحكومة سعد الحريري عن الاستقالة، هو لإعادة تأكيد ما كان متفقا عليه بقصة النأي بالنفسي والدولة اللبنانية تنأى بنفسها فعليا عن الصراعات العربية والمشاكل إلا عن مشكلتنا مع اسرائيل على ان الأهم أن ينأوا هم عن إدخالنا في صراعاتهم مشيرا الى ان الاقامة الجبرية للحريري حصلت لجر لبنان الى الاصطفاف مع المحور المقابل للسعودية والدخول في صراع مع محور الممانعة ، لأن الرئيس نأى بنفسه عن الصراعات منذ بداية العهد كما انهم بمحاولتهم تفجير الوضع في لبنان حاولوا ضرب الحلول التي كنا نحضرها لإعادة النازحين السوريين الى بلدهم، إلا ان هذا الاختبار وبسبب حكمة الرئيس عون وحّد اللبنانيين ووضعهم في خندق واحد للدفاع عن سيادة لبنان وكرامته".

مقالات مشابهة

ابو فاعور للـLBCI: ما اطالب به وزير الصحة ووزير الزراعة هو عدم السماح للتجار بالاتجار بصحة الناس عن طريق الاسمدة

وزير الزراعة للـLBCI: الادوية الزراعية الموجودة في لبنان هي ادوية لا تحتوي على مواد مسرطنة

وزير الصحة للـLBCI: ما حصل في موضوع الاسمدة قرار منفرد من وزارة الزراعة ونتمنى ان يكون قرارا من الممكن العودة عنه

ابو ناضر يستأنف نشاطه في الكتائب

وفاة المطران أندره حداد الراعي السابق لأبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الكاثوليك

سفارة الامارات لدى لبنان تقدم جهازاً طبياً لمستشفى “سير الضنية الحكومي”

توضيح جديد من شركة لاكتاليس.. هذا ما جاء فيه

نتانياهو يقلل من أهمية بيان قادة الدول الاسلامية: لست منبهراً

المشنوق عرض مع الصراف المستجدات وبحثا بتعزيز التنسيق بين الوزارتين