“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص- جنبلاط لمروان حماده: ما تحشرنا في قضايا اكبر منا
شارك هذا الخبر

Wednesday, December 06, 2017

في الوقت الذي كان فيه النائب وليد جنبلاط يؤكد ابقاء سلاح حزب الله خارج البحث في هذه المرحلة، فانه فوجىء بالوزير مروان حمادة يصدر بيانا يعلن فيه أنه كان يجب أن نجري حوارا داخليا فيما بيننا حول هذا السلاح.

وبالرغم من تأييده للبيان- القرار الذي اذاعه رئيس الحكومة سعد الحريري، بعد جلسة مجلس الوزراء، حول النأي بالنفس وعدم التدخل في الشؤون العربية، فان الوزير حماده شكك في تنفيذه من قبل حزب الله استنادا لتجارب سابقة.

فلم يكن عضو "اللقاء الديمقراطي" الوزير مروان حماده على خط رئيسه النائب جنبلاط الذي لا يترك مناسبة الا ويغازل "حزب الله" ويثني على مواقفه ومنها تحيته الى شهدائه الذين سقطوا في المواجهات ضد الارهابيين في جرود عرسال.

فالامتعاض من سلوك الوزير حماده السياسي هو ما يبديه النائب وليد جنبلاط لمقربين منه وبعض زواره، ويقول في مجالسه: "يا عمي شو بدو مروان من المواقف المتشددة التي يعلنها، وعليه أن يهدأ ويتروى، ولا يحشرنا في قضايا هي اكبر منا".

ولم يكن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي راضيا عما أدلى به وعبر ببيان مكتوب الوزير حماده، هو على تناقض مع مواقف جنبلاط، وهو اقرب الى سياسة "صقور 14 آذار" ومنهم فارس سعيد، في وقت خفض رئيس القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع سقفه حول سلاح "حزب الله" الذي طالب بتأجيل البحث فيه.


وليست المرة الأولى التي يحصل فيها خلاف سياسي بين جنبلاط وحماده، اذ سبق للأخير ان خرج من اللقاء الديمقراطي عام 2011، عندما قرر عدم التصويت للرئيس نجيب ميقاتي رئيسا للحكومة وأيد الرئيس سعد الحريري، وانشق عن جنبلاط مع النواب فؤاد السعد ومحمد الحجار وانطوان سعد.

فهل يحصل التباعد هذه المرة بين الرجلين عشية الانتخابات النيابية؟

مقالات مشابهة

ابو فاعور للـLBCI: ما اطالب به وزير الصحة ووزير الزراعة هو عدم السماح للتجار بالاتجار بصحة الناس عن طريق الاسمدة

وزير الزراعة للـLBCI: الادوية الزراعية الموجودة في لبنان هي ادوية لا تحتوي على مواد مسرطنة

وزير الصحة للـLBCI: ما حصل في موضوع الاسمدة قرار منفرد من وزارة الزراعة ونتمنى ان يكون قرارا من الممكن العودة عنه

ابو ناضر يستأنف نشاطه في الكتائب

المطران أندره حداد في ذمة الله

سفارة الامارات لدى لبنان تقدم جهازاً طبياً لمستشفى “سير الضنية الحكومي”

توضيح جديد من شركة لاكتاليس.. هذا ما جاء فيه

نتانياهو يقلل من أهمية بيان قادة الدول الاسلامية: لست منبهراً

المشنوق عرض مع الصراف المستجدات وبحثا بتعزيز التنسيق بين الوزارتين