خاص- هذه هي خلفيات الكلام عن "التعديل الوزاري"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 30, 2017

خاص- الكلمة أونلاين

كشفت أوساط وزارية لموقعنا بأن خليفات الكلام عن تعديل وزاري الذي يتم التداول به ينطلق من خلفيتين :
الأولى: كان ثمة تفاهم بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري بتعيين وزراء جدد في حال استقال وزراء القوات، لكن هذا الموضوع طويَ بعدما أبلغ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الرئيس عون بأن القوات باقية في الحكومة.
الثانية: ثمة رغبة لدى كل من رئيس الجمهورية ووزير الخارجية جبران باسيل باجراء تعديل وزاري بالتزامن مع الاتفاق على بيان جديد يشمل تغيير وزراء الاورثوذكس الثلاثة وهم يعقوب الصراف- وزير الدفاع، رائد خوري- وزير الاقتصاد ونقولا تويني- وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد، ولذلك تقول الأوساط بأن الموضوع انطلق من هذه الأبعاد التي توضحت مع الأيام حيث أن القوات باقية ومصير وزراء الثلاثة مرهون بمدى بقاء الحكومة أو استقالة رئيسها.

مقالات مشابهة

الشرطة الهولندية تعتقل شخصين يشتبه بتورطهما في الارهاب

استخبارات الجيش توقف مطلوباً فلسطينياً

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب

مبابي يهدي فرنسا بطاقة التأهل بفوز صعب امام بيرو المثابرة‎

افرام لـ"روسيا اليوم": أراهن على أن نطلق مع الدعم الإلماني الذي تحمله المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطة سريعة لوقف الإنهيار في قطاع الكهرباء

الأحرار: يجب وضع حد للمراوحة بتشكيل الحكومة وتقديم التنازلات

شرطة الرياض تلقي القبض على عصابة تعري رهائنها

NBN: بري رمى حجرا بمياه التأليف الراكدة مع الإقتراب من سقف الشهر الأول على التكليف

هذا ما دوّنته ميركل في سجل الشرف في السراي الحكومي