خاص- هذه هي خلفيات الكلام عن "التعديل الوزاري"
شارك هذا الخبر

Thursday, November 30, 2017

خاص- الكلمة أونلاين

كشفت أوساط وزارية لموقعنا بأن خليفات الكلام عن تعديل وزاري الذي يتم التداول به ينطلق من خلفيتين :
الأولى: كان ثمة تفاهم بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري بتعيين وزراء جدد في حال استقال وزراء القوات، لكن هذا الموضوع طويَ بعدما أبلغ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الرئيس عون بأن القوات باقية في الحكومة.
الثانية: ثمة رغبة لدى كل من رئيس الجمهورية ووزير الخارجية جبران باسيل باجراء تعديل وزاري بالتزامن مع الاتفاق على بيان جديد يشمل تغيير وزراء الاورثوذكس الثلاثة وهم يعقوب الصراف- وزير الدفاع، رائد خوري- وزير الاقتصاد ونقولا تويني- وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد، ولذلك تقول الأوساط بأن الموضوع انطلق من هذه الأبعاد التي توضحت مع الأيام حيث أن القوات باقية ومصير وزراء الثلاثة مرهون بمدى بقاء الحكومة أو استقالة رئيسها.

مقالات مشابهة

الحكومة الحالية ولدت في 19/12/2016 ... فهل يتم التأليف في الموعـد ذاته؟!

مدريد تهدد برشلونة.. سنتولى مسؤولية حفظ النظام

سولاري يرد على رونالدو بتصريح "محرج"

كرم بعد إجتماع "الجمهورية القوية": دعت القوات اللبنانية وتجدد دعوتها إلى ضرورة تأليف الحكومة فوراً وإذا تعذر ذلك تفعيل حكومة تصريف الأعمال على قاعدة إجتماعات الضرورة

كتلة المستقبل: صلاحيات الرئيس المكلف غير قابلة للمساومة

عثمان عرض مع لوند تعزيز التعاون والتقى الاسمر ووفودا

المشنوق استقبل وفدا جامعيا كنديا ورئيس بلدية الفاكهة

الحريري عرضت مع السعودي ورؤساء مصالح رسمية الشأن الحياتي لمدينة صيدا

اغلاق الموانىء فى اللاذقية وطرطوس بسبب سوءالاحوال الجوية