خاص - هكذا تردّ القوات على مسألة اخراجها من الحكومة
شارك هذا الخبر

Friday, December 01, 2017

خاص - الكلمة اونلاين

اكدت مصادر في القوات اللبنانية على مسألة اخراجها من الحكومة مشيرة الى ان المسألة غير مطروحة ابدا انما تأتي في سياق الرسائل السياسية ضد القوات اللبنانية نسبة لتموضعها السياسي وتمسّكها بالبعد السيادي.
وتلفت مصادر معراب الى ان ثمة فريق من اللبنانيين يعتقد ان هنالك فرصة مؤاتية لتعديل ميزان القوى السياسي في لبنان الحكومي والوطني من خلال اخراج القوات اللبنانية من الحكومة لكن هذا الامر غير مطروح لا من قريب ولا من بعيد، وهذا الطرف اكثر ما يمكنه القيام به هو تسريبات من هذا النوع للهجوم على القوات بينما على ارض الواقع لا احد يستطيع ان يقترب منها او ان يتخذ اي قرار من هذا النوع حيث يتطلب ثلثي مجلس الوزراء.

واذ تؤكد المصادر نفسها للكلمة اونلاين ان اساس قرار من هذا النوع غير مطروح اليوم وكل ما في الامر ان ما يحصل رسائل سياسية تتصل بتموضع القوات اللبنانية السياسي والوطني، ولذلك تتلقى القوات هذه الرسائل وتدرك ان الهدف منها محاولة الضغط من اجل ان تعدل في موقفها السياسي والسيادي، الامر الذي يزيد عند القوات اصرارا وتمسكا بموقفها السياسي والوطني وليس خلاف ذلك ابدا.

واذ تختم المصادر قائلة ان رسائل من هذا النوع لا ترهبنا ولا تؤثر فينا ولا تبدل في مواقفنا، معتبرة انها رسائل من طبيعة سياسية امنية حزبية ندرك ونعلم جيدا مصادرها وخلفياتها ولكن هي بعيدة عن الواقع بل هي مجرد رسائل سياسية ترهيبية غايتها ترهيب القوات، فيما القوات تقويها رسائل من هذا النوع ولا تضعفها ولا ترهبها، وفي الاساس اعتادت على مثل هذه الرسائل منذ عقود، وبالتالي رسائل "بالطالع وبالنازل" لن تبدل شيئا في الوقائع السياسية.

مقالات مشابهة

خاص- الحريري بين المزح والجدّ!

خاص- نصيحة سعودية للحريري.. اوقِف التنازل لباسيل

خاص- اولى انجازات "نوابنا"... ماتش "Football"

خاص من دمشق- 12 تموز: من لبنان 2006 إلى سوريا 2018... النصر الجنوبي!

خاص - انهيار الاقتصاد.. زوبعة في فنجان؟!

خاص – في بلدية العقيبة انجازات كثيرة.. الدكاش: النجاح مرتبط بالإرادة القوية والاصرار

خاص – المعارضة العونية - الباسيلية تتحرك.. مفاجآت بالانتظار!

خاص - "جمع العصي"... آخر هوايات المشنوق!

خاص - هل تدخل سوريا على خط التأليف.. السفير السوري يوضح!