ماكرون: تهميش فرنسا للأحياء الفقيرة وراء تنامي التطرف
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017


اعترف الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بـ"أن تهميش وتخلي ​فرنسا​ عن الأحياء الشعبية الفقيرة، وراء تنامي موجات ​التطرف​ في البلاد"، مشيراً إلى أن "التطرف تم إرساء جذوره بسبب انسحاب الدولة من العديد من المناطق والمجتمعات وتخليها عن مسؤولياتها".
ولفت إلى أن "​الحكومة الفرنسية​ ستتقدم بنحو 15 إجراء جديد للدخول حيز العمل بحلول عام 2018، من أجل ​محاربة المتطرفين​، وإغلاق أي منشآت تعزز منه وتحاول تمزيق المجتمع".

مقالات مشابهة

حركة المرور كثيفة على اوتوستراد الفيدار باتجاه جونية بسبب اشغال في المحلة

نادي مانشستر سيتي يستضيف المهرجان المجتمعي لكرة القدم في شيكاغو

فادي كرم لصوت لبنان93.3: كلام الرئيس عون محاولة جدية لانهاء العراقيل وسببها محاولات باسيل فرض شروطه على الجميع

حكم جديد بالسجن ثماني سنوات على الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة

يوم صحي للهيئة الصحية الاسلامية في المخيمات الفلسطينية

محفوض: الحريري يتعرض لعملية التفاف والابتزاز السياسي لن ينفع

Domaine des Tourelles تفوز بلقب Great Value Champion Red في حفل IWC لهذا العام

"التحكم المروري": قتيلان و28 جريحا في 14 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية

جمهورية لوغانسك تتهم القوات الأوكرانية بقصف أراضيها مرتين أمس