ماكرون: تهميش فرنسا للأحياء الفقيرة وراء تنامي التطرف
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017


اعترف الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بـ"أن تهميش وتخلي ​فرنسا​ عن الأحياء الشعبية الفقيرة، وراء تنامي موجات ​التطرف​ في البلاد"، مشيراً إلى أن "التطرف تم إرساء جذوره بسبب انسحاب الدولة من العديد من المناطق والمجتمعات وتخليها عن مسؤولياتها".
ولفت إلى أن "​الحكومة الفرنسية​ ستتقدم بنحو 15 إجراء جديد للدخول حيز العمل بحلول عام 2018، من أجل ​محاربة المتطرفين​، وإغلاق أي منشآت تعزز منه وتحاول تمزيق المجتمع".

مقالات مشابهة

وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها

الهندي: الهدف من اغتيال الخاشقجي إضعاف بن سلمان وحرمان ترامب "ولاية" ثانية

أ.ن.بوخاطر احتفلت بذكرى تأسيسها.. وشراكتها مع Mazda Motor Corporation

قيادي حوثي منشقّ: مشروع إيرانيّ تدميريّ

الناطق باسم العدالة والتنمية: مزاعم وجود مفاوضات بشأن خاشقجي غير أخلاقية

باسيل: نشكر سيادة الرئيس السيسي على العاطفة الكبيرة التي اظهرها لفخامة الرئيس ولي وللبنان والتقدير الكبير الذي يكنّه لشعبه والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضاً

تكريم الفنان سليم عساف في طرابلس.. و"ديو بالمصري" قريبًا

"القوات": لا نريد مواجهة مع رئيس الجمهورية

ماريو عون: "العدل" للرئيس عرفا.. و"القوات" تضرب العهد!