لقاء الجمعيات والشخصيات الاسلامية في لبنان: لوضع حد للتهديد السعودي
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017


حذر لقاء ​الجمعيات​ والشخصيات الإسلامية في ​لبنان​ من "التمادي السعوي في احتجاز ​رئيس الحكومة​ اللبنانية"، منبهاً من "​سياسة​ التكبر والتعالي والعجرفة التي تمارسها سلطات ​الرياض​ بحق دول عربية هي إحدى الدول الاساسية المؤسسة ل​جامعة الدول العربية​ ومشاركة في وضع شرعة ميثاق ​الامم المتحدة​".
وفي بيان له، رأى اللقاء أن "رئيس الحكومة المقيد الحركة في العاصمة ​السعودية​ تعرض كما تشير مصادر ديبلوماسية موثوقة إلى الكثير من التحقير وأنه تم تفتيش ​السفير​ الفرنسي بعد خروجه من لقائه بالرئيس الحريري، كما تم تفتيش سيارته خوفاً من أن يكون قد تسلم أي رسالة"، مؤكداً أن "موقف ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ و​رئيس مجلس النواب​ ​نبيه بري​ أسهم في إخراج السعودية، لأنهما اعتبرا ​الاستقالة​ عبر ​قناة العربية​ غير قائمة، وبالتالي وضعا سقفاً وطنياً ودستورياً لكيفية التعاطي في شأن وطني لبناني صرف، أحرج السعودية، وبدأت الأصوات الدولية تتعالى ضد هذه القرصنة".
ودعا اللقاء إلى "وضع حد لهذا التهديد السعودي الذي لم يسبق له مثيل في تاريخ العلاقات بين الدول".

مقالات مشابهة

وزير الخارجية الفرنسي: مقتل خاشقجي جريمة خطيرة ينبغي الوصول إلى كبد حقيقتها

الهندي: الهدف من اغتيال الخاشقجي إضعاف بن سلمان وحرمان ترامب "ولاية" ثانية

أ.ن.بوخاطر احتفلت بذكرى تأسيسها.. وشراكتها مع Mazda Motor Corporation

قيادي حوثي منشقّ: مشروع إيرانيّ تدميريّ

الناطق باسم العدالة والتنمية: مزاعم وجود مفاوضات بشأن خاشقجي غير أخلاقية

باسيل: نشكر سيادة الرئيس السيسي على العاطفة الكبيرة التي اظهرها لفخامة الرئيس ولي وللبنان والتقدير الكبير الذي يكنّه لشعبه والاستعداد الذي ابداه للتعاون كهربائياً ونفطياً وفي التفاح ايضاً

تكريم الفنان سليم عساف في طرابلس.. و"ديو بالمصري" قريبًا

"القوات": لا نريد مواجهة مع رئيس الجمهورية

ماريو عون: "العدل" للرئيس عرفا.. و"القوات" تضرب العهد!