“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
ولايتي يكشف مضمون حديثه مع الحريري .. ومكتب الأخير يردّ!
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017

وصف مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي تصريحات رئيس الحكومة سعد الحريري الأخيرة بأنها "إملاءات سعودية"، مؤكدًا أن "الحريري لم يقل إطلاقاً في لقائهما الأخير إن على إيران عدم التدخل في شؤون لبنان"، وذلك في تصريح أدلى به خلال مؤتمر صحفي عقده للتحدث عن المؤتمر العالمي "لمحبي أهل الييت (ع) ومسالة التكفيريين" المقرر انعقاده في طهران نهاية الاسبوع المقبل، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وفي الرد على اتهامات الحريري، قال ولايتي: "لقد ذكر الحريري نقطة هي من إملاءات السعوديين إذ صرّح بأنه قال خلال لقائه معي 'لا تتدخلوا في شوؤن لبنان' في حين أنه لم يتحدث بمثل هذا الكلام أساساً ولم تكن محادثاتنا حادة ومشوبة بالتهديد والتحدي. لقد تبين ان كلامه هذا جاء بإملاءات السعوديين غير المستعدين لأن يعيش لبنان الأمن والإستقرار والصداقة بين الشعبين الإيراني واللبناني".

وأضاف مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية: "إننا لم نهدد الحريري وبحثنا في القضايا الجارية في المنطقة. لقد أراد التوسّط بصورة ما بين إيران والسعودية ونحن أكدنا أن لا مشكلة لدينا مع السعودية، لكن أن يقوم السعوديون بقصف اليمن لأكثر من عامين وفرض الحصار عليه وإصابة 700 ألف شخص بالكوليرا، فهذه قضايا لا علاقة لها بالسياسة ولا بد من أن يتفاوضوا مع اليمنيين من أجل هذه القضايا الإنسانية".

وفي مطلع الرد على تصريحات ولايتي صدر عن المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري البيان التالي:

ردًا على ما ادلى به مستشار المرشد الايراني للشؤون الخارجية علي اكبر ولايتي بشأن لقائه الأخير بالرئيس الحريري، يهمنا توضيح ما يلي:

اولا: لم يعرض الرئيس الحريري التوسط بين اي بلد وآخر، بل عرض على ولايتي وجهة نظره بضرورة وقف تدخلات ايران في اليمن كمدخل وشرط مسبق لأي تحسين للعلاقات بينها وبين المملكة العربية السعودية.

ثانيا: كرر الرئيس الحريري بإصرار أن هذه وجهة نظر شخصية ورأي خاص به.

ثالثا: وعندما جاء جواب ولايتي انه يرى الحوار حول الأزمة اليمنية مدخلا جيدا لبدء الحوار بين ايران والمملكة، اجابه الرئيس الحريري: "لا. اليمن قبل الحوار. رأيي ان حل المشكلة في اليمن هو المدخل الوحيد قبل بدء اي حوار بينكم وبين المملكة".

وهو ما اقتضى التوضيح.

مقالات مشابهة

3.7 مليار دولار سحوبات الصناديق السيادية من أسواق الأسهم والسندات

ترامب بحث مع أردوغان تعديلات على الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لشركائها في محاربة "داعش" بسوريا

كبير مفاوضي المعارضة السورية: مؤتمر سوتشي في روسيا لا يخدم العملية السياسية ويجب التركيز على مسار جنيف للسلام الذي تدعمه الأمم المتحدة

الرئاسة التركية: تركيا والولايات المتحدة إتفقتا في إتصال هاتفي بين رئيسيهما على محاربة كل المنظمات الإرهابية.

البيت الأبيض: ترمب وأردوغان ناقشا مكافحة الإرهاب بكل أشكاله وتعزيز الاستقرار الإقليمي

"المستقبل" استغل غياب الحريري لاستهداف "القوات"!

هاميلتون الأسرع في تجارب سباق أبوظبي

بدء تطبيق قرار سعودة قطاع الذهب.. 15 ربيع الأول

المعارضة السورية: الجولة المقبلة من محادثات جنيف ستبدأ في 28 تشرين الثاني