ماتيس: سنحارب داعش "طالما ظلوا يريدون القتال"
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017


قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إن الجيش الأميركي سيحارب متشددي تنظيم داعش في سوريا "طالما ظلوا يريدون القتال" ليشير بذلك إلى دورعلى المدى البعيد للقوات الأميركية بعد خسارة المتشددين السيطرة على كل الأراضي الخاضعة لهم.

وقال ماتيس لمجموعة من الصحافيين "لن نغادر في الحال"، مؤكدا أن قوات التحالف الدولي ستنتظر "إحراز عملية جنيف تقدما".
وأضاف خلال مؤتمر صحافي مرتجل في البنتاغون "يجب القيام بشيء ما بخصوص هذه الفوضى وليس فقط الاهتمام بالجانب العسكري والقول حظا سعيدا للباقي".

وماتيس، الجنرال السابق في قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز)، ذكّر بأن مهمة قوات التحالف هي القضاء على تنظيم داعش وإيجاد حل سياسي للحرب الأهلية في سوريا.

وأوضح "سوف نتأكد من أننا نهيئ الظروف لحل دبلوماسي"، مشددا على أن الانتصار على تنظيم داعش سيتحقق "حينما يصبح بإمكان أبناء البلد أنفسهم تولي أمره".

والسبت أعلنت الولايات المتحدة وروسيا أنهما اتفقتا في بيان رئاسي مشترك على أن "لا حل عسكريا" في سوريا، وذلك بعد لقاء وجيز بين رئيسيهما على هامش قمة إقليمية في فيتنام.

وقال البيان إن الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين "اتفقا على أن النزاع في سوريا ليس له حل عسكري"، مضيفا أن الجانبين أكدا "تصميمهما على دحر تنظيم داعش" المتطرف.

وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على إبقاء القنوات العسكرية مفتوحة لمنع تصادم محتمل حول سوريا وحث الأطراف المتحاربة على المشاركة في محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

مقالات مشابهة

ماي تتعهد الدفاع عن اليهود والتزام أمن إسرائيل

الاحتلال يضرب فلسطينياً حتى الموت

اتفاق إدلب يؤجل الخيار العسكري ولا يلغيه

الخارجية الأميركية تفنّد اتهامات بالعنصرية

حزب «الدعوة» يتهم العبادي بشق صفوفه

البغدادي يعاني من السرطان..

ترامب يفعلها مجدداً!

تحذير: تسونامي عملاق سيدمِّر العالم!

بومبيو: إسقاط الطائرة الروسية في سوريا واقعة مؤسفة