حمادة: الأحد.. يوم الإنفجار الكبير
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 14, 2017


أكد وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة أن استقالة الرئيس سعد الحريري لا تحتوي شروطا بل عودة إلى توازن في التسوية التي تكمن في عدم جر لبنان إلى الخطر الحربي أو الانهيار الاقتصادي، وهدفها السلام والحياد.

وشدد حمادة في حديث لإذاعة "صوت لبنان" (100.5) على أن الحريري موجودٌ في الرياض احتجاجا وليس احتجازا كما يدّعي البعض.

ودعا حمادة لضرورة تلقّف مبادرة الحريري التي اطلقها الاحد مساءً المليئة بالمسالك نحو الحلّ، موضحًا أنّه "في حال لم نحطاط من محاولات البعض تخريب علاقات لبنان العربية، فالأحد المقبل سيكون يوم الانفجار الكبير في علاقات لبنان مع الدول الخليجية"، مشيرا إلى أن حظوظ الرجوع عن الاستقالة متساوية.

وعن ترحيل اللينانيين، لفت حمادة إلى أن موضوع طرد اللبنانيين من الخليج تم تجاوزه وزيارة البطريرك ماربشارة بطرس الراعي عنوان كبير يروج لعلاقة حضارية ليس فقط على الصعيد الديني.

مقالات مشابهة

تيمور جنبلاط: مبادرة البخاري للتوعية على مخاطر المخدرات مميزة

86 قتيلاً على الاقل جراء أعمال عنف في وسط نيجيريا

ممثلة الرياشي: تراجع القطاع الزراعي ادى إلى فقدان فرص العمل والهجرة

حميميم: الإرهابيون صوروا مشاهد استفزازية لإدانة روسيا وسوريا

الجيش السوري يحرر 1800 كم مربع غربي البوكمال

ميقاتي اتصل بأردوغان مهنئا إياه بفوزه

جنبلاط: اناشد الروس التدخل لحماية الشرفاء في جبل العرب

ريفي يهنئ أردوغان بتجديد انتخابه رئيسا لتركيا

المعلوف يهاجم جريصاتي: إستح يا معالي الوزير...