مقتل مدنيين بغارات "مجهولة" على سوق شمالي سوريا
شارك هذا الخبر

Monday, November 13, 2017

قتل 21 مدنيا على الأقل، من بينهم خمسة أطفال من جراء غارات شنتها طائرات لم يعرف إذا كانت سورية أم روسية على بلدة الأتارب شمالي سوريا، المشمولة باتفاق خفض التوتر، وفق ما أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس: "قتل 21 مدنيا، من بينهم خمسة أطفال من جراء ثلاث غارات نفذتها طائرات حربية لم يعرف إذا كانت سورية أم روسية على سوق بلدة الأتارب". وأدت الغارات وفق المرصد، إلى إصابة عدد من الجرحى وفقدان آخرين. كما ألحقت دمارا كبيرا بالسوق.

وتقع الأتارب، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف حلب الغربي، الذي يشكل مع محافظة إدلب المجاورة، شمال غربي البلاد، وأجزاء من محافظتي حماة في الوسط واللاذقية في الغرب، إحدى مناطق خفض التوتر في سوريا.

وتوصلت روسيا وإيران، أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، في مايو، في إطار محادثات أستانة، إلى اتفاق لإقامة أربع مناطق خفض توتر في سوريا. وبدأ سريانه عمليا في إدلب ومحيطها في شهر أيلول.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: تصادم بين مركبتين وانقلاب احداها على طريق عام بلونة باتجاه جعيتا الاضرار مادية وحركة المرور طبيعية في المحلة

هكذا ستتحسّن إنتاجية الدولة بنسبة 99 %... بحسب كنعان

التحكم المروري: قتيلان و 16 جريحا في 22 حادث سير أمس

التحكم المروري: تصادم بين مركبتين محلة نفق نهر الكلب وحركة المرور كثيفة

علامة: لا سيطرة على سلامة الغذاء من قبل الدولة

حوري: إمكانيات الحلحلة قد تأتي في لحظة واحدة

أبو الحسن: لم نكن يوما الا دعاة تسوية ولكن ضمن الحد المقبول

إصابة شخص بإطلاق نار في قصرنبا

الاتحاد اللبناني للووشو كونغ فو نظّم دورة تدريبية في الوينغ شون