مقتل مدنيين بغارات "مجهولة" على سوق شمالي سوريا
شارك هذا الخبر

Monday, November 13, 2017

قتل 21 مدنيا على الأقل، من بينهم خمسة أطفال من جراء غارات شنتها طائرات لم يعرف إذا كانت سورية أم روسية على بلدة الأتارب شمالي سوريا، المشمولة باتفاق خفض التوتر، وفق ما أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس: "قتل 21 مدنيا، من بينهم خمسة أطفال من جراء ثلاث غارات نفذتها طائرات حربية لم يعرف إذا كانت سورية أم روسية على سوق بلدة الأتارب". وأدت الغارات وفق المرصد، إلى إصابة عدد من الجرحى وفقدان آخرين. كما ألحقت دمارا كبيرا بالسوق.

وتقع الأتارب، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف حلب الغربي، الذي يشكل مع محافظة إدلب المجاورة، شمال غربي البلاد، وأجزاء من محافظتي حماة في الوسط واللاذقية في الغرب، إحدى مناطق خفض التوتر في سوريا.

وتوصلت روسيا وإيران، أبرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، في مايو، في إطار محادثات أستانة، إلى اتفاق لإقامة أربع مناطق خفض توتر في سوريا. وبدأ سريانه عمليا في إدلب ومحيطها في شهر أيلول.

مقالات مشابهة

القبض علي شاب هدد ماجدة الرومي بالقتل في المغرب!

دواعش في ضيافة القوات الأميركية بسوريا!؟

لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا

عطايا: ازالة البوابات عن مداخل عين الحلوة والمية ومية يعزز علاقة حسن الجوار

قبلان اطلع من أيوب على أوضاع الجامعة اللبنانية ومشاريعها

خليل عرض الوضع المالي مع سلامة: الامور المالية مضبوطة بشكل عام

نقابة المعلمين عرضت مشاكل القطاع: سنكون بالمرصاد لكل من عطل تطبيق القانون 46

الجيش: تسلم أسلحة وذخائر مقدمة من السلطات الفرنسية والقبرصية

لقاء الجمعيات: للاقلاع عن انتظار كلمة السر الأميركية لتشكيل الحكومة