“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص - "حمائم" المستقبل يلجمون "صقوره"!
شارك هذا الخبر

Sunday, November 12, 2017

خاص - alkalimonline

نجح فريق "الحمائم" في تيار المستقبل وكتلته النيابية في كم "الصقور" فيه الذين كانوا يعملون باتجاه التصعيد السياسي والاعلامي والتحرك في الشارع ، بعد تقديم رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته من السعودية حيث جاءت اشارات منه بالتروي والهدوء وعدم الانجرار الى اي عمل سلبي حيث تلقف وزير الداخلية نهاد المشنوق الرسالة الآتية من الرئيس الحريري واتجه نحو دار الفتوى كما يتجه من بيته اولا لجهة ظهور فريق يدعو الى توريث بهاء الحريري "الحريرية السياسية" التي منها "تيار المستقبل" ورئاسة الحكومة وتحميل سعد فشل خياراته ومسلسل تنازلاته المجانية وفق ما يروج "الصقور" يتقدمهم النائب احمد فتفت ومعه الوزير معين المرعبي ومن الخارج اللواء اشرف ريفي الذي يقود حملة على سعد الحريري وينسق مع شقيقيه بهاء.

واعطت استقالة الحريري دفعا له والتفافا شعبيا حوله ليس حول مضمون بيانها الذي اتهم فيه ايران بالتخريب في الدول التي تحل فيها ومنها لبنان عبر "حزب الله"، بل الاسلوب الذي استخدمه مسؤولون سعوديون معه في اقتراح الاستقالة التي يضعها قياديون بارزون في "تيار المستقبل" بأنها غير لائقة لا بل ذهب بعضهم في الاجتماع الاخير للتيار بأن تحدث عن اهانة لكرامة رئيس الحكومة وغمز البعض من انه وفي ظل النظام الامني السوري في لبنان كان الاسلوب اخف بكثير.

فلم يمض اقل من 24 ساعة على استقالة الحريري من الرياض وعدم عودته الى لبنان وتسرب معلومات عن احتجازه وفرض اقامة جبرية عليه ودحض الاجهزة الامنية اللبنانية مسألة محاولة اغتياله ومنها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي التي هي من حصة "تيار المستقبل"، حتى صمت "الصقور" وعلا الغضب داخل قاعدة "تيار المستقبل" خصوصا والشارع السني عموما من تصرف المملكة مع الحريري الذي لم يقم بأي خطوة سياسية الا بالتنسيق معها، سواء في مسألة "ربط النزاع" مع حزب الله، او في التسوية التي اوصلت العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية.

ومن المؤشرات الايجابية، ان "تيار المستقبل" توحد حول الرئيس الحريري في محنته كما يقول قيادي فيه وان الرئيس فؤاد السنيورة بدّل رأيه بعد ايام من الاستقالة لجهة الدعوة الى قبولها واجراء استشارات نيابية والى اصدار بيان باسم "تيار المستقبل" والكتلة النيابية، يدعو الى عودة سعد الحريري ووصعه بالزعيم الوطني وهذه اشارة الى انتصار "حمائم" المستقبل او " التسوويون" فيه على صقوره ودعاة الغلبة. لقد حصد الحريري باستقالته شعبية سنية، وحاضنة وطنية.

مقالات مشابهة

لبنان يبحث عن الحلّ.. وأحد المخارج: تغيير الحكومة!

تبادل اقتراحات مكتوبة للنأي بالنفس

السفراء يراقبون..

برج إيفل يطفئ أنواره حدادا على ضحايا هجوم سيناء

.. استغلوا غياب الحريري لاستهداف القوات!

نصيحة روسية بشأن الحوار!

الحريري قد يحاور "حزب الله" لـ "التوافق"

بهية الحريري تقدّر عون!

تقدير "سياسي" لمسيرة وطن!