“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
42.9 مليون دولار من الدفاع الأميركية للحكومة اللّبنانية
شارك هذا الخبر

Wednesday, November 08, 2017

التقى قائد الجيش العماد جوزاف عون اليوم، الأربعاء، السفيرة الأميركية في لبنان اليزابيث ريتشارد ترافقها نائب وكيل القوات الجوية للشؤون الدولية هايدي غرانت للإعلان عن تحويل مبلغ بقيمة 42.9 مليون دولار لمصلحة الحكومة اللّبنانية كجزء من برنامج سداد تكاليف تأمين الحدود اللّبنانية، بحسب بيان صادر عن السفارة الأميركية في بيروت.

وشكرت ريتشار في كلمتها "العماد جوازف عون وللجميع لوجودهم معنا اليوم، وعلى وجه الخصوص السيدة هايدي غرانت لمجيئها إلى لبنان"، مضيفة: "غرانت هي نائب وكيل القوات الجوية للشؤون الدولية، وقد أتت إلى لبنان غداة وصول أوّل طائرة هجومية من طراز توكانو A-29، منذ أسبوعين فقط، للمساعدة فى عملية تطوير الجيش اللبناني لقواته الجوية. لهذا يسعدنا أن تكون غرانت معنا لمواصلة هذا المسار مع القوات الجوية الذي نعمل، نحن والجيش معاً، على تطوير قدراته".

وقالت: "أودُّ أيضاً أن استغنم هذه الفرصة للإعلان عن تحويل لتمويل مهم، تمّ للتو، من وزارة الدفاع الأميركية لمصلحة الحكومة اللبنانية، عبر وزارة المالية اللبنانية، ويمثل هذا التمويل لمبلغ قيمته 42.9 مليون دولار جزءاً من برنامج سداد تكاليف العمليات الحدودية، الذي يمَكِّن الحكومة اللبنانية أن تطلب، من خلاله، سداد جزء من التكاليف التي دفعها الجيش اللبناني لتأمين الحدود اللبنانية، ولا سيّما خلال القتال ضد تنظيم داعش وغيره من المجموعات المتطرفة العنيفة".

وأضافت ريتشارد: "كما رأينا لقد قام الجيش اللّبناني بعمل ممتاز في وقف تقدم هذه المجموعات الى داخل الحدود الشمالية الشرقية للبنان، ولا يزال الجيش يمنع انتشار هؤلاء في جميع أنحاء لبنان. هذا السداد للحكومة اللبنانية استند إلى فواتير كانت وزارة المالية اللبنانية قد قامت بتحضيرها بالنيابة عن وزارة الدفاع و الجيش لهذا العام"، مشيرة إلى أنّ "الحكومة الأميركية والسفارة الأميركية تتطلّعان إلى التنسيق مع الحكومة اللبنانية والجيش اللّبناني في ما يتعلق باستخدام هذه الأموال التي تم تسديدها".

وأكّدت أنّ "الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة لبنان مستقر وآمن وديمقراطي ومزدهر"، لافتة إلى "أنّنا فخورون بجهودنا كلها التي شملت جميع أنحاء البلاد لمساعدة شعب لبنان، من خلال التعليم والتمويل الصغير للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، والبرامج التي تعمل على تحسين القطاع الزراعي، ومشاريع الكهرباء والطاقة الشمسية، والمياه وأكثر من ذلك بكثير".

وختمت: "نحن فخورون جداً بكلِّ ما نقوم به لمساعدة الشعب اللّبناني، وأودّ أن أقول اليوم إننا فخورون بشكل خاص بشراكتنا مع الجيش اللبناني. لذلك أتقدم بجزيل الشكر للعماد عون وللجميع في الفريق المساعد لما تقومون به. أنا سعيدة جداً أن أكون هنا ولوجود السيدة غرانت معنا".

مقالات مشابهة

فارس: الضغط الشعبي الحقيقي على ​حزب الله​ قد يؤدي إلى سحب سلاحه

هل نحن أمام حوار بإطار سقفٍ زمني محدد بـ15 يوماً؟

التحكم المروري: جريح نتيجة اصطدام سيارة بالفاصل الوسطي على طريق عام عجلتون

بالفيديو- باريس سان جيرمان يسحق سلتيك بسباعية

23 قتيلا وجريحا بمعارك في أنحاء اليمن

ميريام كلينك للحريري: قلبي الصغير لا يتحمل!

الخام الأميركي يبدد بعض مكاسبه بعد بيانات المخزونات

بيونغيانغ تتعهد بمحاسبة واشنطن بعد إعادتها إلى لائحة الإرهاب

بوتين يعرض على الأرجنتين المساعدة في البحث عن غواصة مفقودة