“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
تقنية تساعد المكفوفين على "الشعور بالألعاب النارية"!
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 07, 2017

ابتكر باحث في معهد ديزني للأبحاث في مدينة زيوريخ السويسرية وزملاؤه تقنية جديدة تساعد المكفوفين على الشعور بأشكال الألعاب النارية.

وتعتمد هذه التقنية الجديدة على خمس نفاثات مياه تتدفق منها المياه على صورة الألعاب النارية خلف شاشة ضخمة يضع المكفوفين أيديهم عليهم ليشعروا بذبذبات تأخذ شكل نقاط الضوء التي تنتشر من الألعاب النارية عند إطلاقها في السماء.

آلية عملها
ويقول الباحث ويدعى بول بيردسلي: "من أجل الإيحاء بشكل الصواريخ النارية، يشعر المستخدم بنبضة من الذبذبات تتحرك على الشاشة صعوداً ثم تتحول إلى انفجارات قوية من الذبذبات عند القمة، أما بالنسبة للألعاب النارية الدائرية، فإن الذبذبات تتحرك بصورة أسطوانية على الشاشة".

ونقل الموقع الإلكتروني "نيو ساينتس" المعني بالأبحاث والابتكارات العلمية عن بيردسلي قوله: "نريد أن يشعر المكفوفين وضعاف البصر بالألعاب النارية حتى تتكون لديهم ذكرى ممتعة عن أمسية تنطلق فيها الألعاب النارية".

تجربة المنظومة محدود
وتم تصميم هذه المنظومة بمساعدة الجمعية السويسرية للمكفوفين والمعوقين بصرياً، ولكن تجربة هذه المنظومة ما زالت تقتصر حتى الآن على المبصرين. ويقول الباحث سريرام سوبرامانيان من جامعة ساسكس إن الخطوة المقبلة ربما تكون اختبار النظام الجديد على المستخدمين المكفوفين.

وتعمل المنظومة الجديدة بطريقتين، أولهما أن يضع المستخدم يده عند قاعدة الشاشة ثم يبدأ تحريكها من أجل تتبع حركة الألعاب النارية وتحديد أماكنها، أما الطريقة الثانية، فهي أن يضع المستخدم يده في منتصف الشاشة، حيث أن معظم الذبذبات الرئيسية تحدث في تلك المساحة، كما أن بإمكانه تحريك يده على الشاشة لاستشعار أجزاء أخرى من الألعاب النارية.

د.ب.أ

مقالات مشابهة

أبل "ترحم" عشاقها بهاتف رخيص

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه شارل الحلو وصولا حتى نهر الموت

"مسار تحقيق الذات..." بقلم الدكتور جوزيف مجدلاني (ج ب م)

انتخاب زياد حايك نائباً لرئيس هيئة الأمم المتحدة للشراكة بين القطاعين

خاص من دمشق- بين دمشق وبيروت... لا نأي بالنفس بعد اليوم؟

الياس الزغبي- الكرامة والاستقرار

هزة أرضية جديدة بقوة 4.3 درجات تضرب غرب إيران

الرئيس عون امام وفد من أندية "الليونز": لا تخافوا معنا لا أزمات وكلّ شيء يُحلّ لصالح لبنان

هذا ما عممه الحريري على كل الادارات العامة!