العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
ديلي تلغراف- الاستقرار ليس سهلاً
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 07, 2017

نشرت صحيفة ديلي تلغراف أيضا تقريرا عن السعودية، يستبعد فيه، مايكل ستيفنس، عودة الاستقرار إلى البلاد بسهولة.
ويقول ستيفنس إن الكثير من العقبات تواجه ولي العهد في "الثورة التي يقودها وحده في البلاد". ويصر على أن الاعتقالات الأخيرة إنما هي دليل واضح على أن ما يجري في البلاد "ثورة، لكنها ليست عسكرية ولا شعبية، بل حرب من النخبة على النخبة".
ولكن يسجل أن هذه "الثورة غريبة لأنها تجري باسم الإصلاحات"، بينما أسلوبها ممارسات فردية، وتختلف منهجية محمد بن سلمان عن سابقيه في أنه على عجلة من أمره.
ولكن الكاتب يرى أن هذه الاعتقالات شعبوية، يهدف من ورائها ولي العهد إلى الظهور بأنه قريب من الشعب البسيط ويتفهم قلقه، وبهذه الصورة تسوق وسائل الإعلام محمد بن سلمان.
ويشير إلى أن الأمير وصل إلى ولاية العهد بعد إقالة عمه وابن عمه من المنصب. وقد اعتقل جميع الدعاة الذين كانوا يعترضون على نهجه في التغيير ومواقفه في السياسة الخارجية، خاصة الأزمة مع قطر.
ويتوقع ستيفنس أن يتم بعد اعتقال رجال الأعمال والأمراء، ووضعهم في أفخم سجن في التاريخ وهو فندق ريتز كارلتون بالرياض، تتويج محمد بن سلمان، الذي "أصبح يتصرف كأنه الملك الفعلي للبلاد".
ويرى أنه مهما كانت قوة ولي العهد وسلطاته تبقى المخاطر كبيرة، ولا يتوقع أن يعود الاستقرار إلى السعودية بصورة عاجلة وبسهولة.

مقالات مشابهة

سلطات الكويت دعت رئيس الفلبين لزيارتها وسط خلاف بشأن العمال المغتربين

طهران تهدد بمحو تل أبيب.. ولافروف يعترض

ارتفاع حصيلة قتلى القصف على الغوطة إلى 80

زورق حربي عدو يخرق المياه الإقليمية اللبنانية

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة حوسان غرب بيت لحم

أنباء عن لقاء بين رؤساء تركيا وروسيا وإيران في تركيا في نيسان المقبل

توقيف 9 أشخاص بأنقرة للاشتباه باعتزامهم تنفيذ عملية بذكرى القبض على أوجلان

الصورة الاولى لإبن فؤاد يمين

عروس تترك عريسها بعد 40 يوماً على زواجهما بسبب... الشاورما!