خاص- جبرايل يكشف آخر الاتصالات بالنسبة لتخفيض الاقساط المدرسية!
شارك هذا الخبر

Tuesday, November 07, 2017

حاص- يارا الهندي

الكلمة أون لاين


بات من المعتاد ان ننتظر يوميا سلسلة من التحركات التي يقوم بها موظفون من مختلف القطاعات اللبنانية للمطالبة بحقوقهم المهدورة في لبنان. فاليوم لم يعد بامكان الاهالي تحمل اعباء الزيادة المفروضة على الاقساط المدرسية وخصوصا بعد الزيادات التي أضيفت على رواتب المعلمين. فماذا عن الاتصالات التي حصلت مؤخرا لتحفيض الاقساط المدرسية واعانة الاهالي؟
منسق لجان الاهل في المتن عبدو جبرايل اعتبر في حديث للكلمة اونلاين، ان المظاهرة الاخيرة هي أول مظاهرة في تاريخ الجمهورية تُنظم من قبل اهالي طلاب المدارس في لبنان وذلك للمطالبة بحقوقهم لأنه لم يعد بمقدورهم تحمل بأي شكلٍ من الأشكال الزيادة على الاقساط. فالوضع المعيشي بات صعبا جداً ومعظم العائلات اللبنانية اصبحت تحت خط الفقر.
وناشد جبرايل عبر موقعنا الدولة داعيا اياها الى تحمل مسؤليتها بالكامل مطالبا المدارس بإيجاد الحل السريع الذي يرضي الجميع لكي لا تقع الكارثة على الاهل، بالاضافة الى مناشدة كل من رئيس الجمهورية ووزير التربية الذي أنشأ لجنة الطوارئ ولكن ليس هناك اي نتيجة مباشرة بعد.
واكد جبرايل ان 40% من الأهالي حتى اليوم لم يسددوا اقساط السنة الماضبة بعد حسب الدراسات القائمة. فهذا الاجراء الذي قامت به الدولة هو اجراء غير عادل، وطالب بالحسم من هذه الاقساط بدل من الزيادة عليها.
كما أضاف جبرايل اننا "اليوم ندخل في عملية خط النهاية ففي شهر 12 يتم دراسة موازنة المدارس وعلى اساسها يتم تقرير حجم هذه الزودة" كما ان المطالبة ليست فقط بإلغاء القانون رقم 515 الذي يلزمهم كلجان أهل درس الموازنة والإمضاء عليها، بل ب"نسفه من جذوره" لأنه جرد الاهالي من حقوقهم."
كما اشار الى ان وزير التربية مروان حماده حاول بعد الاجتماع المطوّل معه المطالبة من اللجان المختصة الالتزام بالقوانين والبقاء تحت سقف القانون رقم 46 أي مع إعطاء الأستاذ حقه، فعندها جاء مطلب جبرايل المفاجئ وهو "أن يعاملوا اللبنانيين مثل المواطنين السوريين الذين يحصلون على إعانة واهتمام من جميع بلدان العالم ."
وحمل جبرايل الدولة مسؤولية اعباء السلسلة على عاتقها،" فالزودة تم اعطاؤها للقطاع العام وتحمل اعباءها القطاع الخاص." كذلك اكد ان هذا الملف لن يوضع في الادراج وسيتم معالجته بأسرع وقت ممكن والذهاب الى التصعيد في حال التعثر والاجتماعات دائما مفتوحة، متأملا التعاون مع الدولة والحكومة.

مقالات مشابهة

تيمور جنبلاط: مبادرة البخاري للتوعية على مخاطر المخدرات مميزة

86 قتيلاً على الاقل جراء أعمال عنف في وسط نيجيريا

ممثلة الرياشي: تراجع القطاع الزراعي ادى إلى فقدان فرص العمل والهجرة

حميميم: الإرهابيون صوروا مشاهد استفزازية لإدانة روسيا وسوريا

الجيش السوري يحرر 1800 كم مربع غربي البوكمال

ميقاتي اتصل بأردوغان مهنئا إياه بفوزه

جنبلاط: اناشد الروس التدخل لحماية الشرفاء في جبل العرب

ريفي يهنئ أردوغان بتجديد انتخابه رئيسا لتركيا

المعلوف يهاجم جريصاتي: إستح يا معالي الوزير...