خاص - الجامعة اللبنانية تهزّها خلافات بين رئيسها والعمداء
شارك هذا الخبر

Saturday, November 04, 2017

خاص - الكلمة اونلاين

تتخبّط الجامعة اللبنانية، منذ إنشائها مطلع الخمسينيات، في واقع مرير، فهي عاشت وتعيش في ظل ازمات ومشاكل تهزها من هنا وهناك من دون يهتزّ كيانها. اذ ان هذا الصرح الحكومي التربوي لطالما شهد بين الحين والآخر خلافات وانتقادات تتعلق بكيفية ادارته، ولكن هذه المرة "كبرت كتير" تقول مصادر للكلمة اونلاين، فالخطير في ما حدث انه تم نعي هذا الصرح العلمي العريق.

وفي تفاصيل آخر فصول التجاذبات داخل الجامعة وفق المصادر نفسها هو ما حصل الخميس الماضي في اجتماع عقده رئيس الجامعة فؤاد ايوب مع عمداء مختلف الكليات وعددهم ٣٨ حول الطعون المقدمة بالنسبة لرؤساء الاقسام في الجامعة، تخلله مناقشات ووجهات نظر مختلفة، ما لبثت ان تطورت خلافات فشدّ حبال وفق ما تقول المصادر ذاتها بين العمداء الذين يشكون من اداء الرئيس وهيمنته وبين ايوب الذي فضّ الاجتماع ناعيا الجامعة اللبنانية.

لم يتردّد بعض العمداء ممن تواصلنا معهم باخبارنا بما حصل في الاجتماع واصفين المناقشات بالحامية ولكن اغلبيتهم أكدوا ان ذلك لا يفسد في الودّ قضية نافين ان يكون ايوب قد نعى الجامعة اللبنانية.

أمام هذا الواقع، لا شكّ ان الجامعة اللبنانية التي تعدّ ركيزة المجتمع والدولة إذا أصيبت بخلل، فمن شأن ذلك ان يهدّد الحياة التربوية والثقافية في لبنان من هنا الأمل كل الأمل بأهل هذه الجامعة الاكاديميين.

مقالات مشابهة

بلال عبدالله: لن نسير باتجاه فرض ضرائب جديدة

الجسر: السعودية ساندت لبنان في كل الظروف الصعبة التي مرّ بها

سليمان يستذكر انتخاب شهاب...

وقفة احتجاجية في شكا غداً

جريح بانفجار قنبلة عنقودية في حولا

انطلاق النسخة الأولى من مباريات كأس العالم لكرة القدم المصغرة في لشبونة

التحصينات الأمنية: الخطر زال... ما مبرر بقائها!؟

توقيف شخصين وضبط كمية من الذخائر في خراج شبعا

النادي اللبناني للسيارات والسياحة ينظّم الأكواتلون السنوي الخامس