“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خطأ زيدان الذي هوى بالريال
شارك هذا الخبر

Saturday, November 04, 2017

أجرت صحيفة "ماركا" الإسبانية استطلاع رأي بين جماهير ريال مدريد للتعرف على وجهة نظرهم في سبب الأزمة التي تعصف بالفريق وتسبب تراجع نتائجه.
وشارك في الاستطلاع 50 ألف شخص، اعتبر 40 بالمئة منهم أن تراجع نتائج الفريق سببه اللاعبون. ولم يكن مدرب الفريق زين الدين زيدان في منأى عن اللوم، إذ كان في مرتبة متقدمة في قائمة من يتحملون المسؤولية.

وكان خطأ زيدان برأي المدريديين المشاركين في الاستطلاع أنه سمح لإدارة النادي بالتخلي عن كل من دانييلو وبيبي وخاميس رودريغيز وألفارو موراتا في فترة الانتقالات الصيفية. مما ترك الفريق بدون بدائل فعالة.

وصب المشاركون في الاستطلاع جام غضبهم على كريم بنزيمة، إذ رأى 90 في المئة أن الفرنسي قدم أسوأ أداء بين اللاعبين الذين يشاركون بشكل أساسي خلال الشهر الماضي.

أما ثاني السيئين فكان الويلزي غاريث بيل وذلك رغم إصاباته المتكررة، وتلاه في القائمة كل من كريستيانو رونالدو ومارسيلو.

واعتبر 80 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع أن الفريق بحاجة إلى تعزيز التشكيلة في الانتقالات الشتوية، وتحديدا قالوا إن الريال بحاجة إلى هداف.

بالإضافة إلى ما سبق هناك أسباب أخرى، جعلت الريال يقبع في الترتيب الثالث في الليغا بفارق 8 نقاط عن برشلونة المتصدر، وفي المركز الثاني في مجموعته بدوري الأبطال خلف توتنهام، ورغم كل ذلك فإن القطار لم يفت وبإمكان الريال تعويض ما ضاع.

مقالات مشابهة

طوكيو لا تستبعد "استفزازات جديدة" من قبل بيونغ يانغ بعد عقوبات ترامب

مبلغ ضخم للملمة فضيحة التحرش الجنسي في "فوكس نيوز"!

البيت الأبيض يطلب من المحكمة العليا السماح بإنفاذ أمر حظر السفر بالكامل

آي- قلق في زيمبابوي

الغارديان- محادثات برلين وأوروبا

الفايننشال تايمز- المحكمة الجنائية الدولية تحقق مع سي آي إيه في أفغانستان

سليماني: صمود الحكومتين العراقية والسورية وجيشيهما والحشد الشعبي وحزب الله كان له الدور الحاسم في هزيمة داعش

هاشم: للحفاظ على التسوية السياسية مع استمرار ربط النزاع في الأمور الخلافية

المعلوف: هناك جهوزية للحوار اليوم اكثر من اي وقت مضى