“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الإندبندنت - نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية تنفي أن الفلسطينيين يعيشون تحت الاحتلال
شارك هذا الخبر

Friday, November 03, 2017

تناولت الصحف البريطانية عددا من الموضوعات من بينها مرور 100 عام على وعد بلفور، وإعلان البابا فرانسيس أنه يدرس السماح للرجال المتزوجين بدخول السلك الكنسي.

ونبدأ من صحيفة الإندبندنت التي نشرت موضوعا بعنوان "نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية تنفي أن الفلسطينيين يعيشون تحت الاحتلال".

وتقول الصحيفة إن تسيبي هوتوفلي نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية قالت بصراحة في حديث لراديو بي بي سي، بمناسبة مرور 100 عام على وعدة بلفور، إنها ترفض مصطلح أن الفلسطينيين يقبعون تحت الاحتلال الإسرائيلي واستخدمت بدلا من ذلك تعبير "يهودا والسامرة"، وهو الاسم التوراتي للضفة الغربية التي تعتبر جزءً من أرض الميعاد عند اليهود.

وأضافت الاندبندنت أن هوتوفلي قالت إن "الدولة الإسرائيلية تمنح الإسرائيليين والعرب نفس الحقوق، وهو الأمر الذي تحداها فيه مذيع بي بي سي نيك روبنسون وأكد لها أنه لا توجد مساواة بين حقوق العرب والإسرائيليين في الضفة الغربية وأن أغلب الدول تعتبر أن الضفة الغربية جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وبحسب الاندبندنت، ردت هوتوفلي قائلة "أرفض فكرة أن هذه الأراضي محتلة، إنها يهودا والسامرة" وأضافت أن "هذه الأرض التي حاولت فيها إسرائيل عدة مرات طوال الأعوام الخمسة والعشرين الماضية أن تمنح الفلسطينيين الفرصة تلو الأخرى ليكون لهم نظام حكم خاص بهم".

وقالت الصحيفة إن هوتوفلي رفضت طوال المقابلة أن تلفظ كلمة الضفة الغربية واستمرت في تسميتها "يهودا والسامرة".

مقالات مشابهة

التايمز- لقاء سوتشي عقد بهدف تعزيز وضع نظام الأسد

الديلي تلغراف- الخطر القادم سيكون الخلافة الافتراضية لتنظيم داعش

التايمز: غضب في زيمبابوي بسبب خطط تسمح لموغابي البقاء في هراري

واشنطن بوست: الولايات المتحدة تخطط للحفاظ على وجودها العسكري شمال سوريا

نيويورك تايمز- ألمانيا في أزمة... خيارات ديمقراطية صعبة

حرييت- ضوء في نهاية النفق السوري

آي- قلق في زيمبابوي

الغارديان- محادثات برلين وأوروبا

الفايننشال تايمز- المحكمة الجنائية الدولية تحقق مع سي آي إيه في أفغانستان