العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
التايمز- داعش ومواقع التعارف الإسلامية
شارك هذا الخبر

Tuesday, October 31, 2017

نقرأ في صحيفة التايمز مقالاً لفيونا هاميلتون تناول كيفية تعرف شاب وفتاة على موقع الكتروني إسلامي للمواعدة ثم تخطيطهما لشن هجوم بقنبلة أو بغاز الريسين السام في بريطانيا تنفيذا لتعليمات قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.
وقالت كاتبة المقال إن "الثنائي تعرفا على بعضهما خلال موقع الكتروني إسلامي للتعارف، وخططا بعدها لتنفيذ هجوم إرهابي سوية في بريطانيا".
وأردفت أن "منير حسن محمود (37 عاما)، وهو لاجيء سوداني تعرف على رويدة الحسن (33 عاما) على الموقع الالكتروني ".singlemuslim.com
ولدى رويدا معلومات دقيقة عن المواد الكيمائية نظرا لدراستها وتخصصها في الصيدلة.
وقالت رويدا إنها "زودت محمود بمعلومات عن المواد اللازمة لصنع قنبلة كما ساعدته في البحث عن مصانع تنتج غاز الريسين السام".
وأشارت كاتبة المقال إلى أنه تبعاً لوثائق المحكمة فإن محمود وصل كلاجئ إلى بريطانيا منذ ثلاث سنوات، وكان على اتصال مع شخص يعتقد بأنه قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت، كما أنه خطط للقيام بهجوم لوحده "كذئب منفرد" كما أنه شاهد مع الحسن تسجيلات فيديو تروج لإعدامات نفذها التنظيم".
وأشارت كاتبة المقال إلى أن محمود وصف نفسه على موقع التعارف بأن مواطن بريطاني من السودان ويبحث عن زوجة وشريكة لحياته لينجب منها أطفال، مضيفة أنه وضع معلومات كاذبة عنه على الموقع ووذلك فيما يتعلق بنوعية عمله إذ قال إنه يعمل في مجال النفط فما كان يعمل في مصنع لتجهيز الأغذية، كما أنه استخدم وثائق مزورة.
وأردفت كاتبة المقال أن علاقة محمود والحسن أضحت قريبة جداً من بعضهما البعض ، إذ كانا يتشاركان النكات وتسجيلات الفيديو الخاصة بالتنظيم"، مضيفة أنها "أعطته المال أيضا".

مقالات مشابهة

واشنطن تدرج "أنصار الإسلام" في بوركينا فاسو على اللائحة السوداء للإرهاب

هايلي تنتقد خروج عباس من قاعة مجلس الأمن دون الاستماع لكلمتها

بالفيديو- هكذا "غزا" عون بغداد!

نادي الحكمة: غير مسؤولين عن اية تصاريح او بيانات لا تصدر عن مكتبنا الاعلامي والرئيس او امانة السر

الخارجية الأميركية رداً على عباس: أميركا ستدرس مشاركة دول أخرى في المفاوضات مستقبلاً إذا رأت أن ذلك سيفيد

ترامب ينفي تقبيله فتاة بالإكراه عام 2006

الخارجية الأميركية: وقف العنف في الغوطة يجب أن يبدأ الآن

إنقاذ حوالى 450 مهاجرا قبالة السواحل الليبية

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء 20-2-2018