بلدية نمرين الضنية نوهت بقرار المشنوق السماح للبلديات اعطاء تراخيص البناء بمساحة 150 مترا مربعا
شارك هذا الخبر

Saturday, October 28, 2017

لاقى قرار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بالسماح للبلديات إعطاء تراخيص البناء بمساحة 150 مترا مربعا، ارتياحا كبيرا لدى بلديات الضنية والأهالي، لاسيما وان القرار جاء بعد سلسلة مطالبات ومراجعات شعبية وايضا من النواب والبلديات.

واعتبر رئيس بلدية نمرين بكوزا في اعالي جرود الضنية احمد حمود "ان المناطق المحرومة لم يتسن للدولة حتى اليوم الالتفات إليها ولو من خلال مسح الأراضي، حيث ان الاراضي لا تزال مشاع، ونحن نقدر عاليا الوزير المشنوق واتخاذه هذا القرار الجريء الذي يستثني المدن ومراكز الأقضية، ولهذا نحن نشكر معالي الوزير المشنوق على وضع هذا القرار في عهدة البلديات المعنية شرط تأمين المستندات المطلوبة، وهذا مطلبنا من الأساس، ونحن نقدر الثقة التي منحها معاليه للبلديات في استصدار هذه التراخيص وهي ليست المرة الأولى التي تتحمل فيها البلديات هذه المسؤولية، ونحن بدورنا نعد باننا سنمارس أقصى درجات الرقابة في إعطاء هذه التراخيص بالشكل المطلوب، ولن يكون هناك أي فرصة لمن يحاول الإصطياد بالماء العكر محاولا التشكيك بقدرة البلديات على تنفيذ هذا القرار حسب الأصول".

اضاف: "هذا القرار أتى لمصلحة المواطن الفقير قبل الغني، أما المتضررون فهم قلة، فشكرا معالي الوزير نهاد المشنوق على القرار وعلى الثقة بالبلديات ودورها وشكرا لإنصاف الضنية والمناطق المحرومة، بخاصة وان القرار حتما سينعش الاقتصاد في الضنية وقراها ويبقي الأهالي متمسكين في مناطقهم وعدم التفكير بالهجرة من الأرياف الى المدن".

مقالات مشابهة

كيدانيان: تشكيل الحكومة سيحفز مجيء الأشقاء الخليجيين

إيطاليا تحتجز سفينة من 234 مهاجرًا

مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية

بالفيديو- الحريري يعبر عن فرحته بفوز البرازيل

خليل: الوضع قد يدفع بري للانتقال الى البقاع

أسود رداً على الحريري: مجتمعنا مهدد ونحن نتلهى بالمظاهر

سفير الامارات في لبنان لـ"المستقبل": اعتقد أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة قادرة على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة

الطالبة مريم حبيب و الطالب أحمد خليل في المرتبة الاولى في الشهادة المتوسطة على مستوى بعلبك الهرمل

إرجاء متابعة المحاكمة في ملف تفجير مسجدي التقوى والسلام وجريمة قتل الزيادين إلى 28 أيلول