مخاتير بلدة صربا: لوقف التعدي الحاصل على الاملاك البحرية العامة
شارك هذا الخبر

Wednesday, October 25, 2017



ناشد مخاتير بلدة صربا، في كتاب وجهوه الى وزير الداخلية نهاد المشنوق ووزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس ومجلس بلدية جونية بشخص رئيسه جوان حبيش، العمل على "الوقف الفوري للتعدي الحاصل على الاملاك البحرية العامة في العقار 807 صربا، ملوحين بالتحرك سلبا في وجه كل مغتصب ومحتل للأملاك البحرية العامة في جونية عامة وصربا خاصة.

وكان وقع الكتب مخاتير البلدة الأربعة: نزيه خليل، وسمير عيد، وقيصر العضم وميشال الشلفون بإسمهم وبإسم أبناء بلدتهم، حيث كان شرح للانتهاك الذي يحصل بجانب مرفأ الصيادين امام العقار /807/ من منطقة صربا العقارية، من خلال تشييد بناء تتعدى مساحته ال/125/ مترا مربعا، تحت غطاء ترخيص رقم :1924 /206 تاريخ 4/7/2017 الصادر عن المديرية العامة للنقل البري والبحري والمستند إلى الكتاب المؤرخ في 31/3/2017 والمسجل بتاريخ 1/4/2017 تحت الرقم 2512/6 والذي يسمح بموجبه برفع سقف لغرفة مزعومة غير موجودة أصلا بمساحة /125/ مترا مربعا.

وطالب المخاتير، في بيان، "المسؤولين بإعطاء التوجيهات اللازمة لوقف هذا التعدي فورا، وسحب الموافقة لعدم صحة المعطيات التي استندت إليها، وفتح الأملاك العامة البحرية لأبناء صربا وجونية وتحريرها من امام مرفأ الصيادين حتى العقار /807/ من منطقة صربا العقارية.

مقالات مشابهة

كيدانيان: تشكيل الحكومة سيحفز مجيء الأشقاء الخليجيين

إيطاليا تحتجز سفينة من 234 مهاجرًا

مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية

بالفيديو- الحريري يعبر عن فرحته بفوز البرازيل

خليل: الوضع قد يدفع بري للانتقال الى البقاع

أسود رداً على الحريري: مجتمعنا مهدد ونحن نتلهى بالمظاهر

سفير الامارات في لبنان لـ"المستقبل": اعتقد أن الحكومة المقبلة ستكون حكومة قادرة على تحمل مسؤوليات المرحلة المقبلة

الطالبة مريم حبيب و الطالب أحمد خليل في المرتبة الاولى في الشهادة المتوسطة على مستوى بعلبك الهرمل

إرجاء متابعة المحاكمة في ملف تفجير مسجدي التقوى والسلام وجريمة قتل الزيادين إلى 28 أيلول