خاص - رغم انتقاده التنسيق.. هكذا وقع الحريري على تعيين السفير اللبناني في سوريا
شارك هذا الخبر

Sunday, October 22, 2017

خاص - سمر فضول


الكلام عن عودة العلاقات "الاخوية" بين لبنان وسوريا الى طبيعتها كما في عهد الوصاية وما قبله، يختلف كثيرا فوق الطاولة عن تحتها، ففي العلن هجوم ورفض مطلق واعتراضات لاي تنسيق مع الحكومة السورية، اما تحت الطاولة فنشهد علاقات لم نشهدها حتى في زمن الوصاية وكأن المياه عادت الى مجاريها لا بل على أحسن ما يرام.

فبيوم واحد، وقّع رئيس الحكومة سعد الحريري تعيين السفير اللبناني في سوريا سعد زخيا، وارسلها الى دمشق ليأتيه الرد سريعا من الحكومة السورية بالموافقة على زخيا كسفير لبناني في سوريا على ان يتسّلم مهامه في 1 - 11 - 2017 .

كما جاء في الرد أيضا، تفاصيل عملية التسلم والتسليم وفيها أن محافظ دمشق ومدير البروتوكول في السفارة السورية سيرأسان وفدا كبيرا لاستقبال السفير اللبناني الجديد على الحدود اللبنانية - السورية ليرافقانه الى الشام حيث تسلمه فرح برّي موقعه الجديد هناك.

تعليمات السفير الجديد، وصلته سريعا من وزير الخارجية جبران باسيل الذي اوعز اليه بعدم اجراء اية لقاءات جانبية تنسيقية لا مع مراجع دينية ولا مع سياسية، وقد أعلمه بأن موعدا سيحدد له للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال العون ليعطيه تعليماته وتوصياته كونه سيكون بمثابة ممثل للرئيس في سوريا.

مقالات مشابهة

بوتين يشيد بفوز اردوغان: دليل على "نفوذه السياسي الكبير"

وزير البيئة التقى وفدا من جزين نقل اليه شكوى عن كسارتين في مراح الحباس وكفرفالوس

حريق في احراج كفرشيما والصليب الاحمر عالج حالات اختناق

جنود اليونيفيل شاركوا بنشاطات الكورنيش الجنوبي في صور

أحمد صلاح- الجيش السوري يستعد لتحرير جنوب البلاد رغم جهود إسرائيل

زهرا لهؤلاء: "خيطوا بغير هيدي المسلة"

التحكم المروري: تعطل مركبة على جسر الكولا وحركة المرور كثيفة

سقوط 8 عناصر من "حزب الله".. في اليمن!

عون : من أبسط حقوق مسعفي الصليب الأحمر الاعتراف بشهادتهم وتضحياتهم وسأتابع اقتراح القانون الرامي الى اعتبار من يسقط منهم خلال الواجب شهيداً