خاص - رغم انتقاده التنسيق.. هكذا وقع الحريري على تعيين السفير اللبناني في سوريا
شارك هذا الخبر

Sunday, October 22, 2017

خاص - سمر فضول


الكلام عن عودة العلاقات "الاخوية" بين لبنان وسوريا الى طبيعتها كما في عهد الوصاية وما قبله، يختلف كثيرا فوق الطاولة عن تحتها، ففي العلن هجوم ورفض مطلق واعتراضات لاي تنسيق مع الحكومة السورية، اما تحت الطاولة فنشهد علاقات لم نشهدها حتى في زمن الوصاية وكأن المياه عادت الى مجاريها لا بل على أحسن ما يرام.

فبيوم واحد، وقّع رئيس الحكومة سعد الحريري تعيين السفير اللبناني في سوريا سعد زخيا، وارسلها الى دمشق ليأتيه الرد سريعا من الحكومة السورية بالموافقة على زخيا كسفير لبناني في سوريا على ان يتسّلم مهامه في 1 - 11 - 2017 .

كما جاء في الرد أيضا، تفاصيل عملية التسلم والتسليم وفيها أن محافظ دمشق ومدير البروتوكول في السفارة السورية سيرأسان وفدا كبيرا لاستقبال السفير اللبناني الجديد على الحدود اللبنانية - السورية ليرافقانه الى الشام حيث تسلمه فرح برّي موقعه الجديد هناك.

تعليمات السفير الجديد، وصلته سريعا من وزير الخارجية جبران باسيل الذي اوعز اليه بعدم اجراء اية لقاءات جانبية تنسيقية لا مع مراجع دينية ولا مع سياسية، وقد أعلمه بأن موعدا سيحدد له للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال العون ليعطيه تعليماته وتوصياته كونه سيكون بمثابة ممثل للرئيس في سوريا.

مقالات مشابهة

نصرالله مغردا: الذي لا يتمكن أن يحفظ لبنان عليه أن يجلس في بيته

أحمد قبلان التقى العيسى: لاقفال الصفحات السوداء

بالفيديو.. إطلاق حملة مكافحة استغلال أطفال الشوارع

وكالة روسية: 113 إيرانيا قتلوا خلال شهر في سوريا!

محمد عبيد- أسئلة مشروعة حول «سوتشي»

دهس مشاة أمام مسجد في لندن

التطورات الاخيرة في المطار بين الرئيس عون ورئيس شركة "SITA"

تغريدة مسيئة للرئيس الشهيد تحرك النيابة العامة التمييزية

سابقة في التاريخ الديبلوماسي... ماذا يجمع السعودية بطرابلس؟