“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص- في يوم بشير الجميل.. ماذا يقول الكتائب والقومي عن الحكم المتوقع؟
شارك هذا الخبر

Friday, October 20, 2017

خاص- الكلمة أونلاين
بترا ابو حيدر

"حبيب الشرتوني" الرجل الذي "فَعَلَها" في الرابع عشر من ايلول من العام 1982، ها هي ابواب المحاكم تفتح اليوم ، لتصدر حكمها القضائي، بعد المحاكمة التي دامت طويلاً "ردًا لاعتبار الرئيس بشير الجميل ".
ففي هذا التاريخ المشؤوم لعائلة الجميل، وصلت رسالة تهديد للرئيس الجميل، لتكون القاضية وتنهي مسيرة رئيس جمهورية لم تمر سوى أيام قليلة على إنتخابه. فهكذا سجّل التاريخ اللبناني أول رئيس وزعيم سياسي لبناني يقضي تفجيراً. فعندها تمكّن عناصر من حزب الكتائب معرفة الشخص الذي قام بهذه العملية، وهو الحزبي في "الحزب السوري القومي الإجتماعي" «الرجل الخفيّ» منذ عام 1990 حبيب الشرتوني.
35 عاما ورزنامة العائلة والوطن تعد ايام الشهادة وحبيب الشرتوني متوار عن الانظار ولم تستطع الاجهزة الامنية ان تطاله منذ عام 1990، فاليوم تعود هذه القضية لتتفاعل وجميع محبي الرئيس الجميل، كما مناصري الحزب السوري القومي الإجتماعي يترقبون صدور قرار المحكمة.

فعلى غرار ما حدث كيف تنظر الجهتان قبل ساعات من اصدار الحكم؟

عضو حزب الكتائب سيرج داغر اكد لموقعنا ان هناك جرما ثابتا على المجرم حبيب الشرتوني الذي قام بإغتيال رئيس جمهورية سابق، فالعدالة تأخرت من عام ١٩٨٢ لإصدار هذا الحكم، واليوم ستتحقق العدالة وسينال المجرم اشد العقوبة.
واضاف ان الشرتوني ليس المجرم الوحيد المتواري عن الأنظار، هناك عدد كبير من الذين نفذوا جرائم بحق رؤساء حكومات متواريين عن الأنظار، لكن صدور الحكم في هذه المرحلة يعطي حق معنوي للعائلة، لن يطبق الحكم على حبيب الشرتوني لأنه غير موجود، ولكن ما سيحدث هو إقتراب من الحقيقة وانتصار للعدالة، وللقضية الحقة التي مر عليها سنوات عديدة.
كما طالب ملاحقة المجرم من قبل الانتربول، قائلا "نحن حزب سياسي وسنضغط على القضاء للتحرك لتوقيف حبيب الشرتوني وسط الأخبار المتداولة عن تواجده بين لبنان وسوريا."
اما عن الضغوطات التي من الممكن ان تمارس على القضاء من قبل العهد الحليف مع الحزب السوري القومي الإجتماعي فاضاف داغر ان الرهان على صدقية القضاء اللبناني الذي اثبت نزاهته في قضايا عديدة، وانه ليس من المؤكد ان العهد ممكن ان يدخل في قضية اغتيال الرئيس بشير الجميل لتغيير التحقيقات. فالرئيس الجميل كان رئيس جمهورية سابق، ورمز كبير للبنانيين وللمسيحيين، ويمثل جزءا كبيرا من ذاكرة اللبنانيين.
أخيرا وليس آخرا، كشف داغر انه سيكون هناك مرافقة للحكم داخل المحكمة، واذا كان الحكم لصالح حزب الكتائب، سيقام احتفال في ساحة ساسين، مشيرًا انه لن يكون لديهم اي تواجد امام المحكمة لتفادي اي احتكاك مع مناصري الحزب السوري القومي الإجتماعي، لأن المناسبة اكبر من ان يعكرها اي شخص كان.

وبدوره أكد عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الإجتماعي حسان صقر لموقعنا ان محاكمة حبيب الشرتوني هي محاكمة ناقصة، لأنها مرتبطة بالمرحلة التي أقدم فيها الشرتوني على قتل الجميل، وبالتالي لا يجوز محاكمة القاتل فقط من دون محاكمة بشير الجميل، ولا يجب إقتلاع الحدث من الظروف التي كانت محيطة في تلك الفترة.

وأضاف صقر، ان حبيب الشرتوني أقدم على قتل من ساهم في قتل الكثير من الناس، وأقدم على التعامل مع دولة عدوة، فلا يمكننا محاسبة جزء واحد من القضية.فبرأيه ان العمل الذي قام به الشرتوني هو فعل مقاومة، وفعل المقاومة لا يقتصر فقط على مقاومة "ذنب المشروع"، بل "رأس المشروع".


وفي حديثه لموقعنا لفت الى ان الحزب لا يطلب من الرئيس عون أي موقف من هذا الموضوع، بل ستوضع كل الآمال عند القضاء المعني بهذا الموضوع والذي يجب أن يتعامل مع هذا الملف بأسلوب قانوني وعادل، مؤكدا ان الملف ناقص قانونياً، وان هناك إستنسابية بالتعاطي معه لانه "مسيس".

وقال ان "بشير الجميل ليس فوق المحاكمة " لا من الناحية السياسية ولا من طريقة التعامل مع إسرائيل، الأمر الذي بات مؤكداً من خلال الصور والإعترافات.

وفي الختام، أكد صقر انه إذا كان قرار القضاء يحكم على حبيب الشرتوني بالإعدام او السجن المؤبد، يكون مشبوها، لأنه يحاكم المقاوم ويبرىء العميل، والقضاء الذي يتخذ هكذا قرار يخالف القوانين، من خلال مخالفته للمادة 387 من الدستور اللبناني، التي تنص على "ادانة من دس الدسائس لصالح العدو وساعد بدخول قواته الى الوطن.. " وكلها بشير الجميل متهم بها، بالتالي القضاء يعتبر مخالفا للقوانين، في حال إنصافه.

مقالات مشابهة

السفراء يراقبون..

برج إيفل يطفئ أنواره حدادا على ضحايا هجوم سيناء

.. استغلوا غياب الحريري لاستهداف القوات!

نصيحة روسية بشأن الحوار!

الحريري قد يحاور "حزب الله" لـ "التوافق"

بهية الحريري تقدّر عون!

تقدير "سياسي" لمسيرة وطن!

صراع عوني - قواتي في إتحاد كرة السلة

خاص- مقدمة الـOTV النارية: التيار يتنصل والقوات "اوعا خيك"