الجامعة اللبنانية الثقافية لم تتوحد
شارك هذا الخبر

Friday, October 20, 2017

فشلت محاولات توحيد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، والتي انقسمت الى ثلاثة اجنحة او فروع، ما ادى الى اضعافها لأسباب سياسية وطائفية، وقد حصلت اجتماعات من اجل وحدتها، لكنها لم تنجح، بسبب الخلاف حول المادة 12 من النظام الداخلي، الذي يعطي للدولة اللبنانية صفة الوصاية على الجامعة، حيث ايّد فريق البقاء عليها فيما طالب البعض الآخر بشطبها، وهذا ما أدى الى ان يقوم احد فروع الجامعة بعقد مؤتمر لها الأسبوع الماضي وانتخاب رئيس لها هو رمزي حيدر بدلا من بيار الاشقر، في مداورة بين المسلمين والمسيحيين.

مقالات مشابهة

التحكم المروري: إنقلاب سيارة على جسر الدورة

تحذير من موجة تهديدات بالقنابل في أنحاء الولايات المتحدة

الجيش يتخذ تدابير أمنية مشددة في الشراونة بعد وقوع اربعة جرحى في صفوفه والهدوء يعود الى المنطقة

لجنة الاساتذة المتعاقدين في المهني تعلق الاضراب غدا

وهاب: عماد عثمان يصر على الكذب.. وسألاحقه أمام القانون

استهداف حاجز للجيش في مطربا على الحدود اللبنانية السورية بقذيفة ار بي جي ولكن القذيفة لم تصب الحاجز

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم 13/12/2018

الجيش اللبناني يصدر أمراً بتعزيز مراكزه في حي الشراونة ومعلومات ميدانية عن تجمع عدد كبير من المسلحين في الأحياء الداخلية

جنبلاط: لم يكن لدي علم بالقوة المتوجهة الى الجاهلية.. وتلقيت رسالة من نصرالله