الجامعة اللبنانية الثقافية لم تتوحد
شارك هذا الخبر

Friday, October 20, 2017

فشلت محاولات توحيد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، والتي انقسمت الى ثلاثة اجنحة او فروع، ما ادى الى اضعافها لأسباب سياسية وطائفية، وقد حصلت اجتماعات من اجل وحدتها، لكنها لم تنجح، بسبب الخلاف حول المادة 12 من النظام الداخلي، الذي يعطي للدولة اللبنانية صفة الوصاية على الجامعة، حيث ايّد فريق البقاء عليها فيما طالب البعض الآخر بشطبها، وهذا ما أدى الى ان يقوم احد فروع الجامعة بعقد مؤتمر لها الأسبوع الماضي وانتخاب رئيس لها هو رمزي حيدر بدلا من بيار الاشقر، في مداورة بين المسلمين والمسيحيين.

مقالات مشابهة

وفد عسكري اسرائيلي يتجه الى موسكو مع بيانات بشن حادثة طائرة إيل 20

درغام لقاطيشا: نفتخر بالوصاية اللبنانية

رايتس ووتش: عمليات تركيا شمالي العراق قد تكون خرقت قوانين الحرب

بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية

التحكم المروري: جريحان نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد زحلة قرب كنيسة مار شربل

المبعوث الاميركي لشؤون ايران: نريد اتفاقا يشمل برنامجيها النووي والبالستي

هذا ما أمل به الحريري في موضوع تشكيل الحكومة

وجدي علامة يولم على شرف الوزير شهيب

بلدتي مدينتي: منصة تفاعلية لصالح الشفافية والحكم الرشيد