الإندبندنت - ترامب يغامر بارتكاب الأخطاء نفسها التي ارتكبت قبل غزو العراق
شارك هذا الخبر

Tuesday, October 17, 2017


الإندبندنت نشرت موضوعا لمراسلها لشؤون الدفاع كيم سينغوبتا بعنوان مثير هو "ترامب يخاطر بتكرار نفس أخطاء التحضير لغزو العراق".

يقول سينغوبتا إن المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية هانز بليكس يستطيع أن يرى حاليا كثيرا من الشبه من بين معاملة إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش مع ملف أسلحة الدمار الشامل المزعومة لدى نظام صدام حسين وبين تعامل إدارة دونالد ترامب مع الملف النووي لإيران.

ويضيف سينغوبتا أن الديبلوماسي السويدي السابق بليكس يرى الأخطاء نفسها تتكرر في رحلة سعي واشنطن لتفكيك البرنامج النووي الإيراني برفض ترامب الإنصات للخبراء الذي يؤكدون أن طهران ملتزمة بدورها في الاتفاق النووي.

ويوضح سينغوبتا أن رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وجورج بوش أصرا على أن نظام صدام حسين يمتلك أسلحة دمار شامل يمكنها إلحاق الضرر بالغرب في 45 دقيقة وحتى يقنعا العالم بذلك قدما أدلة مزيفة ورفضا جميع الادلة التي قدمها فريق المفتشين الدوليين التابع للأمم المتحدة والذي نفى وجود هذه الأسلحة وهو الأمر الذي تأكد بعد غزو العراق وزعزعة استقرار المنطقة بأسرها.

ويقارن سينغوبتا بين الموقف الأمريكي السابق من العراق والموقف الحالي من إيران قائلا إن الخلاف الرئيسي هو أن بوش كان مدفوعا بعدد من المتشددين المدنيين في إدارته والذين كانوا يرغبون في خوض الحرب لكن حاليا فإن ترامب محاط بقادة عسكريين سابقين لايرغبون في الحرب ويريدون استخدام الوسائل السلمية.

ويخلص سينغوبتا إلى ان الولايات المتحدة هذه المرة غير قادرة على شن النوع نفسه من الحرب وغزو إيران واحتلالها وتفكيك نظامها السياسي لذلك فإنه يؤكد خطورة اللهجة التي يستخدمها ترامب لأنها يمكن أن تدفع بالأمور إلى خارج نطاق السيطرة.

مقالات مشابهة

التايمز- لا يوجد مخرج

الغارديان- أصوات من اليمن

الغارديان - "البحرين والانتربول"

فايننشال تايمز - "تدمير"

ديلي تلغراف - "صهر ترامب قدم استشارات لولي العهد السعودي"

صنداي تليغراف - "أزمة البريكست"

الأوبزرفر - "فشل" ماكرون يؤجج الاحتجاجات

صنداي تايمز - أفراد بالعائلة المالكة في السعودية "في رعب من ولي العهد"

التايمز - "الثورة التي أرادها ماكرون"