التايمز - عبودية الأطفال
شارك هذا الخبر

Friday, October 13, 2017


تتناول صحيفة التايمز في إحدى افتتاحياتها حالات استخدام أطفال في العمل لدى شركات في أنحاء العالم تزود شركات بريطانية بالبضاعة.

وتقول الصحيفة في افتتاحيتها إنه بالرغم من صدور قانون قي بريطانيا قبل سنتين للضغط على الشركات البريطانية من أجل التحقق من مصدر بضاعتها إلا أن تحقيقات الصحيفة تشير إلى أن العبودية ما زالت موجودة في الجوار.

وتعطي الصحيفة مثالا على أنواع العمل التي يزاولها فتيان وفتيات لم يبلغوا السن القانوني، مثل غسيل السيارات وغسل الأطباق في المطاعم والعمل في صالونات التجميل.

وتشير تقديرات وزارة الخارجية البريطانية إلى وجود حوالي 13 ألف طفل يعملون في ظروف تشبه العبودية في بريطانيا.

ويعمل الكثير من الأطفال في بريطانيا لمساعدة عائلاتهم في بلادهم، ويحتمل أن يكونوا وصلوا إلى بريطانيا للعمل بتشجيع من عائلاتهم.

مقالات مشابهة

الفاينشيال تايمز - مقامرة أردوغان

الديلي تليغراف- الحديدة

الغارديان- قسوة ترامب

الإندبندنت- ترامب يرسي دعائم الفاشية في بلاده

الديلي تليغراف- مايكروسوفت تنأى بنفسها عن جدل سياسة المهاجرين

الإندبندنت- أهم انتخابات في تاريخ تركيا

الغارديان- مراكز أوروبية في شمال أفريقيا لاحتواء الهجرة غير الشرعية

الغارديان: آمال الأمم المتحدة تبخرت في ميناء الحديدة اليمني

الاندبندنت: فصل الأطفال عن أسرهم المهاجرة لا تقل عن مستوى التعذيب