صور ودعت بحزن كبير الشابين قهوجي وفارس بعدما قضيا في حادث سير في جورجيا
شارك هذا الخبر

Wednesday, September 13, 2017


- شيعت مدينة صور بحزن وأسى الشابين محمد قهوجي (35 عاما) واسماعيل فارس (38 عاما) اللذين توفيا اثر حادث سير مروع في العاصمة الجورجية تبليسي، خلال قضاء عطلتهما السنوية هناك، بموكب شعبي مهيب تقدمه النائبان ايوب حميد وعبد المجيد صالح ورئيس بلدية صور حسن دبوق واعضاء المجلس البلدية وفاعليات سياسية روحية واجتماعية وممثلون عن حركة "امل" و"حزب الله" وحشد من اهالي المدينة والجوار.

وقد جاب موكب التشييع شوارع مدينة صور، وقد أم الصلاة على جثمانيهما إمام المدينة وعدد من العلماء ليواريا الثرى في جبانة المدينة، ثم تقبلت عائلتا الفقيدين التعازي.

وكان الفقيدان قهوجي وفارس قد غادرا مدينة صور منذ اسبوع، في رحلة سياحية الى جورجيا، الا ان الموت كان لهما بالمرصاد حيث تعرضا لحادث سير مروع، أودى بحياتهما على الفور.

وقد تم تقبل التعازي في مجمع الخضرا الديني الذي غص بالمعزين من كل المناطق الجنوبية.

وعبر الشيخ أحمد مراد عن حزن اهالي الشابين واهالي صور، وقال: "بالامس ودع لبنان شهداء الجيش واليوم يودع خيرة شباب المدينة، انه ليوم حزين في صور، والعائلتان مفجوعتان لهول الحادثة، وبدورنا نتقدم من ذوي الفقيدين باحر التعازي".

دبوق
بدوره، قال دبوق: "انها مأساة، فصور تشيع اليوم شابين في مقتبل العمر، ونحن كبلدية نتقدم بأحر التعازي لعائلتي الفقيدين".

وعبر الاهالي وأقرباء الشابين عن حزنهم، وأجمعوا على أن " الموت هو قدر اللبنانيين حتى في رحلات الراحة، انها مأساة كبيرة اليوم تشهدها صور".

مقالات مشابهة

إتّحادات النقل البري: للتظاهر والإضراب في 25 الجاري

"الصناعـة": المنتجات الغذائية بلغت 20% من صادرات 2017

الحريري عرض للشؤون الإعلامية مع الكعكي

إخبار للنيابة العامة في جرم المسّ بالمؤسسة العسكرية

حرب يدعو الجميل لانهاء "المعاملات الالكترونية"

خاص - بين بكركي والقوات: شدّ أواصر اللحمة..

خاص- بعدما انطلقت من بيروت... ماذا حصل للطائرة الكويتية؟

قبلان تابع ووفدا من الاتحاد العمالي الاوضاع المعيشية: من أول واجبات الدولة ان تحفظ المال العام

حواط مغردا: معا لدولة القانون والقضاء العادل