وليد جنبلاط: لن أصحح علاقتي ببشار الأسد وتيمور لن يفعل ذلك ايضا
شارك هذا الخبر

Saturday, August 12, 2017

رأى رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط أنه من "الاجرام توقيف احد على خلفية كتابات على وسائل التواصل الاجتماعي"، مشيرا الى ان المعركة المهمة في لبنان هي معركة الاصلاح اذ لا أحد يفكر بالاصلاح ومكافحة الفساد رغم ان العهد عنوانه مكافحة الفساد، لكنني لم اشاهد محاربة فساد بعد.
واضاف في حديث تلفزيوني: "المهم ان تنتهي الحرب في سوريا وورشة الاعمار هي ان يعود اللاجىء السوري الى املاكه لان في سوريا عملية تأميم الاملاك ومصادرتها عبر حرق السجلات"، مؤكدا انه لن يصحح علاقته، ولا تيمور سيصحح علاقته بالرئيس السوري بشار الأسد.

مقالات مشابهة

جعجع يلتقي في هذه الاثناء في معراب السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه يرافقه السكرتير الأول سابرينا أوبير

إرجاء محاكمة مجموعة خططت لاستهداف قوات اليونيفل

كيف يقرأ علم النفس صرخات لاعبي كرة القدم؟

"كتلة المستقبل": لالتزام مقتضيات التهدئة السياسية

ترامب يصف اللقاء مع بوتين في هلنسكي بالبداية الجيدة

الحريري: أنا من يُشكّل الحكومة واللقاء مع باسيل ممكن

هيومن رايتس ووتش: تركيا توقفت عن تسجيل اللاجئين السوريين

مقتل شخصين في فرنسا خلال احتفالات الفوز بكأس العالم

كتلة المستقبل تشدد على أهمية توسيع نطاق التعاون مع الرئيس المكلف والتزام مقتضيات التهدئة السياسية وتجنب الخوض بسجالات تنعكس سلباً على مساعي التأليف