“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
الياس الزغبي - تأمّلات انتخابيّة
شارك هذا الخبر

Saturday, August 12, 2017


- في الأساس، لا وجود لتعبير "تحالف انتخابي" في قاموس الدول الديمقراطيّة، فهو تعبير
"صُنع في لبنان"
- هناك فقط "تحالف سياسي" على أسس وأهداف عليا يلتقي عليها المتحالفون
- حسناً فعل د. سمير جعجع في كلامه عن خوض الانتخابات في لوائح سياسيّة منسجمة،
وليس كخليط غير متجانس.
- ارتفاع التبشير بانفراط عقد تفاهمات حصلت أخيراً (كما بين القوّات والعونيّين، أو بين
هؤلاء و"المستقبل") لا يجافي الحقيقة السياسيّة، فبين هؤلاء في السياسة والرؤية الوطنيّة ما
صنعه الحدّاد.
- من المنطقي والطبيعي ألاّ يتحالف متخاصمون ضمن لائحة مقفلة وإحراج مؤيّديهم ببعض
الأسماء التي يرفضونها، لأنّهم سيخسرون مئات الأصوات وربّما الآلاف
- في الواقع، لقد جاء الطاقم السياسي، ومن حيث لا يدري، بالدبّ إلى كرمه في القانون الجديد.
والأرجح أن يلجأ المتضرّرون منه إلى طرح تعديله، ويسعون إلى وضع العراقيل أمام تنفيذه،
بنيّة مضمرة للتمديد مرّة رابعة!
- التغيير الحقيقي يكون بيقظة سياسيّة شعبيّة تجمع القمح وتطرح الزؤان. تحاسب المنحرف
وطنيّاً والفاسد ماليّاً، وتكافىء الملتزمين سيادة لبنان وسلامة إدارته السياسيّة والماليّة. فليس
كلّ الفساد في كلّ السياسيّين، وليس منطق الصفقات في مصير الوطن يحكم كلّ الأحزاب.
مرّة جديدة، لا بدّ من الاختبار السياسي للالتزام اللبناني، وكلّ ما عدا ذلك من "تفاهمات"
سطحيّة وعابرة ليس سوى زوابع في فناجين الحقيقة.
وأيّ تحالف ضدّ الجوهر، وخارج مبادىء السيادة والاستقلال والحريّة، قبض ريح!

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 17/10/2017

ماذا قال جنبلاط عن احداث كركوك؟

ملاحظات سياسية في «العلاقات والتحالفات» والتبدل الحاصل في «المناخات والمسارات»

اعتقال 10 أشخاص خططوا لشن هجمات على ساسة فرنسيين ومساجد!

ترامب يؤكد دعمه لتخفيف الديون اليونانية

الكشف عن موعد مولد طفل ثالث في عائلة الأمير ويليام

قاض أميركي يعرقل قيوداً على السفر فرضها ترامب

جنبلاط عبر "تويتر": يجب ان تكون الاولوية بين اقليم كردستان العراق والعاصمة العراقية من اجل الوحدة الوطنية العراقية ومصلحة الاكراد واحترام الدستور العراقي

تعليق الملاحة الجوية للمرة الثانية اليوم في مطار معيتيقة الدولي في طرابلس الليبية وإخلائه بعد تجدد الاشتباكات (الأناضول)