“لودميلا بوتينا” احتجزها بوتين في دير…فكيف انتقمت منه؟ العالم على حافة حرب عالمية ثالثة… ما هي نبوءات يون!؟ في جب جنين…قتل شقيقه وزوجة إبن شقيقه، والسبب؟! طبخة البحص الانتخابية… كثرة الطباخين يفسد الطبخة التيار “محاصر”… والمراهنة على عون سقطت  آخر الأخبار 
خاص – متحدثة عن الاستحقاق الانتخابي.. رندة عبود وجه نسائي متني في طريقه للنيابة
شارك هذا الخبر

Thursday, August 10, 2017

خاص - الكلمة اونلاين

بانتظار انطلاق قطار الانتخابات النيابية، تحفل الساحة السياسية ببورصة اسماء ووجوه نسائية تطمح للوصول الى الندوة البرلمانية من بابها الواسع، قد يكون ابرز هذه الاسماء كاتبة العدل وعضو الجمعية العامة للهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية رندة عبود.

متسلحة بالعلم والمعرفة وبالخلفية القانونية والتشريعية والثقافة السياسية وبالعمل الحزبي، وعارفة متطلبات منطقة المتن الشمالي، مسقط رأسها، التربوية والطبية والاجتماعية والإنمائية وحتى الرياضية، تتحضر عبود لخوض تجربة جديدة قد تمكّنها من احتلال موقعا رياديا في المجلس النيابي قلما وصلته الا الوريثة السياسية.

تنطلق عبود بترشيحها عن المقعد الماروني في المتن الشمالي ملتزمة بقرار التيار الوطني الحر، فلو يختارها فانها ستكمل الطريق والعكس صحيح تقول للكلمة اونلاين، فهي المنتسبة للتيار منذ نحو سنتين والخاضعة لقرارته من دون ان تخضع للانتخابات الداخلية في مراحلها الاولى والثانية لكنها تتطلع الى ان تحقق نتيجة في المرحلة الثالثة التي تشمل كل المرشحين حتى اصدقاء التيار والمرتقب اجراؤها في ايلول المقبل، والى ذلك الوقت تقوم عبود بالواجب المطلوب منها مثل أي مرشح ينوي خوض غمار الاستحقاق على لائحة التيار.

برنامجها تقول عبود لموقعنا ينطلق من خطة التيار القائمة على التغيير والاصلاح والنهضة والتخلص من الفساد واعادة احياء كل المناطق اللبنانية وخصوصا منطقة المتن، قلب لبنان النابض، التي تحتاج فعلا الى ان تأخذ حقها من حيث الانماء والطرقات والبيئة، والتي باتت مسكنا للمهجرين، هواجس تمثل هواجس التيار ايضا تحملها عبود آملة في ان تحقّقها اذا ما وصلت الى قبة البرلمان وان تفعّل دور المؤسسات والدولة خصوصا في المتن، المنطقة الفائض بالوجود السكاني والتي تعدّ اكبر شريحة من مسددي الضرائب ولكنها لا تستفيد بقدر المستطاع من المبالغ التي تدفعها.

وانطلاقا من كونها محامية سابقا وكاتبة عدل حاليا، تشير عبود الى ان الجو القانوني يساعدها في حال وصولها الى المجلس النيابي بان تكون ضمن اطار التشريع، الذي يعدّ دور النائب الاساسي، والذي للاسف هناك مفهوم خاطئ بان وظيفة النائب لا تقتصر فقط على دراسة واصدار التشريعات والقوانين وانتخاب رئيس الجمهورية ومراقبة السلطات التنفيذية اي عمل مجلس الوزراء ومجالس البلديات، انما ايضا تقديم الخدمات للمواطنين وتحسين اوضاعهم المعيشية، وهو ما يجب تغييره والعودة الى الواقع الحقيقي وترسيخ اللامركزية واعادة الصلاحيات وتعزيز دور البلديات للقيام بواجباتها من تقديم خدمات للمواطن، وترسيخ دور النائب التشريعي والمراقب، فالناس ليست زبائن للنائب انما لديها احقية في الحصول على الخدمة من دون منّة من احد او ترجي لاحد.

ومن مبدأ ان "التلميذ الشاطر مين ما كان بدو اياه"، تشدّد عبود على انه وفي ظل زحمة المرشحين الموارنة في المتن الشمالي، الناس هي من تحكم، فاذا فعلا يسود جو التغيير والناس تريد شخصية تساندهم بافكارها الجديدة وتلاحق معاملاتهم غير الافرادية انما لانشاء قانون لتصبح الخدمة حق وليس ترجٍّ، وتصرخ لمصلحتهم وتولى امرهم اولوية وتعيد حقوقهم فليختاروا للندوة البرلمانية الشخص الذي فعلا يريد ان يغيّر في لبنان، لا الوريث السياسي ولا من يدفع المبالغ المالية، هذه الفكرة يجب ان تنتهي ليصبح هناك فعلا احزاب وبنتيجة المخاض داخل هذه الاحزاب تصل باقة موحدة الى مجلس النواب تحمل افكارا جديدة وتحقق مشاريع افضل.

تدافع عبود عن العهد الذي يهاجم اليوم بان الاستحقاق النيابي لن يحصل، وتقول ان هناك الكثير من القنابل الصوتية التي ترمى في وجه العهد ولكن العهد قادر ان يتخطّاها والايام ستثبت ان الانتخابات ستحصل وفي موعدها، والدليل ان فخامة الرئيس وفي فترة زمنية قصيرة تمكن من تحقيق الكثير من الانجازات من تأليف الحكومة واقرار قانون الانتخاب رغم المعارك الكبيرة التي خيضت لعدم اصداره.
وتختم عبود حديثها للكلمة اونلاين بتوجيه التحية للسلطة الرابعة مؤكدة على ضرورة ان تأخذ دورها، وان يكون هناك مساندة قانونية للصحافة سواء المكتوبة او المرئية او المسموعة لكي تبقى محافظة على استقلاليتها.

مقالات مشابهة

خاص - معركة حامية في نقابة المحامين.. القوات بوجه التيار والمستقبل يعود الى ثوابته

خاص - حزب الله غير منزعج من "لقاء كليمنصو"!

خاص - أسود يرد بعنف على جعجع: لا نولي كلامه اهمية في هذه المرحلة!

يتابعون نشاطات ناضر كسبار...

خاص- الطاشناق يفاحىء عون... هكذا سندخل وميشال المر إلى مجلس النواب!

خاص- من العمل الاجتماعي الى التجارة... كاريتاس تبيع منازل الفقراء للاستفادة منها

خاص- لهذا أطلق باسيل الموقف "المفاجىء" عن المصالحة أمس

خاص- إصرار "المسؤول" على المرور عطّل العمل في المرفأ!

خاص- يوم الغضب الاشتراكي على باسيل..ما هي اسبابه؟